atrk
كأس إفريقيا للأمم

غوارديولا يتلقى صدمة جديد في أسبوع الفيفا

غوارديولا يتلقى صدمة جديد في أسبوع الفيفا

تعرض نادي مانشستر سيتي ومدربه الإسباني بيب غوارديولا لصدمة جديدة في أسبوع الفيفا،بعد تأكد غياب ظهيره الأيمن الدولي الفرنسي بكاري سانيا لمدة ثلاثة أسابيع نظير الإصابة خلال تواجده الدولي مع الديكة.

وتعرض صاحب الـ33 عاما للإصابة بتمزق في الأربطة خلال الشوط الأول وخرج بشكل اضطراري من الميدان بعد مرور 27 دقيقة من مباراة المنتخب الفرنسي أمام نظيره البلغاري مساء الجمعة الماضية ضمن منافسات المجموعة الأولى بالتصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

كان من المتوقع أن يغيب بكاري سانيا نظير إصابته لمدة شهر على الأقل،ولكن الفحوصات الطبية النهائية التي أجريت على موضع إصابته كشفت بأن الإصابة ليست سيئة كما كان يخشى الجميع في البداية وسيغيب لثلاثة أسابيع فقط للتعافي.

ومع ذلك،فإن غوارديولا تلقى صدمة جديدة في أسبوع الفيفا بعد ما حدث للأرجنتيني الكون أجويرو من تعرضه للإصابة في تدريبات التانجو استعدادا لمواجهة باراجواي بالتصفيات المونديالية عن قارة أمريكا وغيرها من الأسماء التي تلعب للسيتيزنس ولحقت بها الإصابة خلال فترة العمل الدولي.

سانيا ظهير أيمن آرسنال السابق ومانشستر سيتي الحالي،سيفتقده فريق السيتيزنس في مواجهتي إيفرتون وساوثهامبتون بالبريميرليج إضافة إلى لديربي مدينة مانشستر أمام مانشستر يونايتد بكأس الرابطة الإنجليزية وموقعة برشلونة المرتقبة بدوري أبطال أوروبا.

يذكر أن الظهير الفرنسي غاب ما يقرب من شهر في بداية الموسم الجاري بسبب إصابة في أوتار الركبة خلال الفوز الساحق أمام ستيوا بوخاريست الروماني بخماسية نظيقة بدوري أبطال أوروبا في شهر أغسطس الماضي.

يوروسبور