atrk

نصف ساعة تاريخية لحكيمي

  • ★★★★★
نصف ساعة تاريخية لحكيمي

لعب أشرف حكيمي النصف ساعة الأخيرة من المباراة التي جمعت المنتخب الوطني المغربي أمام كندا بملعب مراكش بعدما أقحمه هيرفي رونار كبديل للاعب ديجون الفرنسي فؤاد شفيق،وتمكن لاعب ريال مدريد كاستيا من حمل قميص المنتخب المغربي الأول أول مرة في مباراة ودية،بعدما ظل يشارك رفقة الأولمبيين في المرات السابقة.
حضور حكيمي أمام كندا كان موفقا واللاعب الشاب لعب دون دهشة،وقدم مردودا مستحسنا مايؤكد أنه  قادم بقوة لينافس على مكانه رفقة أسود الأطلس في المباريات المقبلة،ولو في ظل صعوبة الأمر في ظل تواجد لاعب رسمي من طينة نبيل درار وكذا فؤاد شفيق.