atrk
كأس إفريقيا للأمم

الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم يجدد مطالبة الفيفا بوقف اندية المستوطنات

  • ★★★★★
الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم يجدد مطالبة الفيفا بوقف اندية المستوطنات

جدد الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم الاربعاء مطالبة الجامعة الدولية (فيفا) بوقف اندية المستوطنات الاسرائيلية من ممارسة اللعبة كونها تلعب على الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

وتأتي مطالبة الاتحاد الفلسطيني في الوقت الذي ينعقد فيه المكتب التنفيذي للفيفا الاربعاء والخميس والذي ادرج الموضوع على جدول اعماله.

ويطالب الاتحاد الفلسطيني بوقف 6 اندية في المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية، وتلعب بدعم وادارة من الاتحاد الاسرائيلي.

وقال رئيس الاتحاد الفلبسطيني اللواء جبريل الرجوب في مؤتمر صحافي في رام الله "وجهنا رسالة للمجتمع الدولي وللمكتب التنفيذي للفيفا. آن الاوان لحسم هذا الموضوع ولان تمارس الاسرة الرياضية الفلسطينية اللعبة بكل حرية".

وفي رده على سؤال لوكالة فرانس برس في حال لم يتخذ المكتب التنفيذي للفيفا قرارا ملائما، قال الرجوب "هناك قرار من الفيفا غدا بما يتضمن حقنا في تطوير اللعبة وحمايتها بحماية قوانين الفيفا".

واضاف "اذا لم يخرج قرار منصف لنا سنتوجه الى (محكمة التحكيم الرياضي) ونطالب بالزام الفيفا بقوانينه الدولية".

وكانت الجامعة الدولية طلبت استشارة قانونية من الامم المتحدة فيما يتعلق بوضع الاراضي الفلسطينية بعدما اثار الاتحاد الفلسطيني قضية اندية المستوطنات.

ووزع الاتحاد الفلسطيني خلال المؤتمر الصحافي رسالة نشرها الثلاثاء كوجهة من مساعد الامين العام للامم المتحدة الى رئيس الفيفا السويسري جاني انفانتينو حول الاستشارة القانونية، اكد فيها ان الامم المتحدة تعتبر ان المستوطنات الاسرائيلية تقع في الاراضي الفلسطينية المحتلة وهي غير شرعية.

وقال الرجوب "الامم المتحدة قدمت رأيا استشاريا، لكنها لا تعتبر مرجعية للجامعة الدولية (...) واتمنى ان لا تخضع الجامعة الدولية للعبة لاي ضغوط".

واصدرت منظمة هيومن رايتس ووتش بيانا قبل ايام اعتبرت فيه ممارسة اندية اسرائيل من المستوطنات الاسرائيلية انتهاكا لحقوق الانسان، وان على رئيس الجامعة الدولية للعبة وقف ذلك.

وقدم الاتحاد الفلسطيني في اجتماع مجلس الجامعة الدولية الاخير مشروع قرار بطرد اسرائيل من الجامعة الدولية للعبة بسبب "انتهاكات" تمارس ضد الرياضيين الفلسطينيين، لكنه تراجع عن المشروع في اللحظات الاخيرة بعدما تلقى وعودا بحل كافة الاشكالات.

ويعتبر الرجوب ان قضية اندية المستوطنات هي واحدة من قضايا اخرى تعاني منها الرياضة الفلسطينية ومنها حرية تنقل اللاعبين والاداريين والمعدات الرياضية.