atrk

ياسر الجاريسي: ماحصل لنا لا يصدقه العقل

  • ★★★★★
ياسر الجاريسي: ماحصل لنا لا يصدقه العقل

الفتح لن يستسلم ..هذه سحابة عابرة

قال ياسر الجاريسي مدافع الفتح الرباطي بأن ما حصل لفريقه في أسبوع واحد إلا سحابة عابرة لن تؤثر على مساره في البطولة، ثم منافسات كأس عصبة أبطال إفريقيا التي سيدخل غمارها قريبا، وأضاف بأن اللاعبين أحسوا بغبن كبير وهم يغادرون منافسة كأس العرش بعد أن عادوا في المباراة أمام أولمبيك آسفي وسجلوا ثلاثة أهداف لكن الضربات الترجيحية عاكست الحظ الفتحي.
ولقد دعا الجاريسي الجمهور الفتحي إلى عدم التأثر بهذا الإقصاء لكون أن القادم أفضل، وبأن اللاعبين لن يقفوا هنا، فبإمكانهم تعويض مافات في الإستحقاقات القادمة، تابعوا التفاصيل:
«المنتخب»: إقصاء من كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، إقصاء من كأس العرش، ماذا جرى للفتح الرباطي؟
الجاريسي: في الواقع لم يكن أحد ينتظر منا هذه الإخفاقات المتتالية، بالنظر للصورة التي نظهر عليها منذ المواسم الماضية، كنا نتطلع إلى بلوغ المباراة النهائية لكأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، بالنظر للعروض التي كنا نقدمها طيلة الإقصائيات، إن التعادل السلبي الذي حققناه ببجاية كان ملغوما بحيث كان من المفروض علينا تسجيل هدف هناك، مع الأسف حصل ما حصل في تلك الليلة المشؤومة، حتى أننا كلاعبين أصبنا بالتذمر بل عشنا كابوسا مرعبا تلك الليلة لأننا «مرضيناش» بالإقصاء وإن كنا نؤمن بأن كرة القدم لا تخضع للمنطق، مرة تفرحك ومرة تحزنك، وقد عمل المدرب وليد الركراكي على ألا نتأثر بهذا الخروج وأن الفرصة مواتية لنا في كأس عصبة أبطال إفريقيا لنعوض مافات.
«المنتخب»: بعد خروجكم من كأس الكاف جاءت الصدمة الثانية هي خروجكم من كأس العرش بعد أن كان الجميع يرشحكم للفوز باللقب، ما الذي حدث مرة أخرى؟
الجاريسي: فعلا جاءت الصدمة الثانية التي لم نكن نتوقعها تماما، أن نسقط بثلاثية بآسفي فهذا شيء لا يصدقه العقل، قد تكون الصدمة الأولى لها تأثير سلبي على نفسية اللاعبين، لكننا في مباراة الإياب كذبنا كل التكهنات وسجلنا ثلاثة أهداف مع كامل الأسف جاءت الضربات الترجيحية التي عاكست حظنا في بلوغ مباراة النصف، ووقعنا في المحظور وجاء الإقصاء الثاني الذي أتمنى ألا يؤثر علينا في مباريات البطولة التي سندخل غمارها بالإضافة إلى منافسة عصبة أبطال إفريقيا، نحن حزينين لما جرى لنا صراحة ولكن هذا الحزن سيقوينا في المباريات القادمة.
«المنتخب»: ألا ترى معي بأنكم إرتكبتم العديد من الأخطاء سواءا في مباراة مولودية بجاية أو أمام أولمبيك اسفي؟
الجاريسي: عن أي أخطاء تتحدث؟ لقد قدمنا مباراة كبيرة أمام أولمبيك آسفي مع الأسف جاءت في ظروف صعبة بعد خروجنا من كأس الكاف، ومع ذلك عدنا في مباراة الإياب وتعادلنا، قد يكون الجانب النفسي هو السبب، لكننا نتوفر على كل الإمكانيات لكي نعود بسرعة فائقة لأجواء المنافسة، وأتمنى أن نطوي هذه الصفحة ونفكر في مباريات البطولة لأننا نتوفر على لاعبين لهم من المؤهلات ما يجعلهم قادرين على تجاوز هذه الكبوة.
«المنتخب»: ألن يؤثر عليكم هذا الإخفاق في مباريات البطولة؟
الجاريسي: نحن لاعبون محترفون ولدينا مدرب محترف ولا أظن بأن الفتح الرباطي سيستسلم في المباريات القادمة بقدرما سيكون هذا الإخفاق فرصة للتحدي من جديد للعودة للصورة التي كان عليها الفريق.
«المنتخب»: عبر الجمهور الفتحي عن غضبه بسبب هذه الإخفاقات التي تعرض لها الفريق، ماذا تقول في هذا الصدد؟
الجاريسي: الجمهور الفتحي عليه أن يتفهم الوضعية ويواصل مساندته للفريق ودعمه للاعبين، حتى نعود بكامل الجاهزية التي يعرفها عنا الجميع، هذه مجرد سحابة عابرة وعلينا أن نتعامل معها بكثير من الحكمة خاصة وأن المكتب المسير يوفر لنا كل الإمكانيات، لهذا فنحن قادرون على العودة سريعا لأجواء المنافسة.