atrk

بطولة اسبانيا: انتصارات ساحقة لريال مدريد واتلتيكو مدريد وبرشلونة

بطولة اسبانيا: انتصارات ساحقة لريال مدريد واتلتيكو مدريد وبرشلونة

حققت الاندية الثلاثة الكبرى انتصارات ساحقة في المرحلة الثامنة من البطولة الاسبانية لكرة القدم، اذ دمر اتلتيكو مدريد المتصدر ضيفه غرناطة 7-1، وتخطى جاره ووصيفه بفارق الاهداف ريال مدريد مضيفه ريال بيتيس 6-1 فيما عاد برشلونة حامل اللقب بفوز كبير على ضيفه ديبورتيفو 4-صفر السبت.

ورفع اتلتيكو وريال رصيدهما الى 18 نقطة، مقابل 17 لاشبيلية الذي فاز ايضا على مضيفه ليغانيس 3-2، و16 نقطة لبرشلونة الرابع.

وعوض برشلونة هزيمته الاخيرة المفاجئة امام سلتا فيغو بفوز ساحق على ضيفه ديبورتيفو شهد عودة نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي من الاصابة.

بعد بداية مقبولة لبرشلونة حقق فيها 3 انتصارات في 4 مباريات، وسحق خلالها ريال بيتيس 6-2 وسلتيك الاسكتلندي 7-صفر (في عصبة ابطال اوروبا) وسبورتنيغ خيخون 5-صفر، تراجع في ظل غياب نجمه ميسي فخسر امام الافيس 1-2 وسلتا فيغو 3-4، قبل ان يدك شباك ديبورتيفو برباعية نظيفة.

على ملعب "كامب نو" وامام 83553 متفرجا، عاد ميسي افضل لاعب في العالم خمس مرات الى تشكيلة برشلونة بعد غيابه عن الملاعب ثلاثة اسابيع اثر اصابة عضلية بفخذه.

لكن ميسي بقي احتياطيا ضمن تشكيلة المدرب لويس انريكي مع زميله اندريس اينيستا. وتعرض ميسي (29 عاما) الى تمزق في عضلات فخذه خلال التعادل مع غريمه اتلتيكو مدريد 1-1 في 21 سبتمبر الماضي.

وفي ظل اصابات جوردي البا وسيرجي روبرتو، لجأ انريكي الى المدافعين الفرنسيين لوكا دينيي وجيريمي ماتيو، فلعبا الى جانب جيرار بيكي الذي خاض مباراته الـ250 في الدوري مع برشلونة وخافيير ماسشيرانو، كما عاد الكرواتي ايفان راكيتيتش.

وحصل برشلونة على فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما تابع البرازيلي نيمار كرة طائرة رائعة ارتدت من عارضة الحارس الارجنتيني المخضرم جيرمان لوكس، تابعها الاوروغوياني لويس سواريز فوق العارضة من مسافة قريبة (7).

وقام رافينيا بمجهود فردي استخلص به الكرة وتبادلها مع سواريز، فسدد بيمناه ارضية بعد دخوله المنطقة ارتدت من لوكس الى الشباك (21).

واهدر راكيتيتش فرصة التقدم بعد تسديدة من بيكيه ارتدت عن طريق الخطأ من القائد بوسكيتس، سددها الكراوتس عالية برعونة (28).

ولعب رافينيا دورا بطوليا في الشوط الاول، فمن ضربة حرة تابعها بيكيه برأسه من موقع مشكوك بحالة تسلل، صدها الحارس وتابعها رافينيا من الصندوق الصغير هدفا ثانيا (36). وهذه ثاني ثنائية لرافينيا في الليغا بعد الاولى عندما كان معارا الى سلتا فيغو في مرمى ريال سوسييداد عام 2013.

وحسم سواريز المواجهة منطقيا في الشوط الاول عندما وجده نيمار واطلق تسديدة ارضية قوية عجز لوكي مجددا عن ابعادها (43). وهذا الهدف السادس لسواريز هذا الموسم فتساوى في صدارة ترتيب الهدافين مع الفرنسي انطوان غريزمان مهاجم اتلتيكو مدريد.

وبعد ثلاث دقائق من نزوله بديلا، هز ميسي الشباك مسجلا هدف برشلونة الرابع بعد استلامه تمريرة رائعة من نيمار داخل المنطقة تابعها بيسراه صاروخية في سقف الشباك (58).

وهذه اول مرة يسجل ميسي كبديل في كامب نو منذ ايار/مايو 2013 عندما وقع ثنائية في مرمى ريال بيتيس.

واكمل ديبورتيفو المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد الظهير المخضرم لوري في الدقيقة 65، بعدها اهدر برشلونة عدة فرص خصوصا البديل باكو الكاسير عندما منعه الحارس (71)، ثم ضيع بوصلة المرمى المشرع في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع بعد تمريرة مقشرة من التركي اردا توران.

وعلق لويس انريكي على الفوز: "كانت مباراة كاملة. استعدنا ليو، وعاد الى قمة مستواه في وقت قصير".

ويلتقي برشلونة الاربعاء المقبل مانشستر سيتي الانكليزي على ملعب كامب نو في مباراة قمة ضمن دوري ابطال اوروبا لكرة القدم، ستشهد عودة المدرب بيب غوارديولا لمواجهة فريقه السابق.

 

وحقق اتلتيكو مدريد فوزه الخامس في 8 مباريات وبقي من دون خسارة، عندما سحق ضيفه غرناطة 7-1 على ملعب "فيسنتي كالديرون" امام 48293 متفرجا.

وبرغم افتتاح غرناطة التسجيل عبر لاعب برشلونة السابق اسحاق كوينكا بتسديدة جميلة شباك الحارس السلوفيني يان اوبلاك (18)، الان ان البلجيكي يانيك فيريرا كاراسكو حمل الشعلة من الهدافين الفرنسيين انطوان غريزمان وكيفن غاميرو، ليسجل ثلاثية في الدقائق 34 و45 و61.

وهذه اول مرة يسجل كاراسكو ثلاثية في مسيرته الاحترافية.

وبعد 31 ثانية من نزوله بديلا لغاميرو، سجل الارجنتيني نيكولاس غايتان هدف اتلتيكو الرابع من لمسته الاولى في شباك الحارس المكسيكي غييرمو اوتشوا (63)، ثم عمق غايتان جراح خصومه بتسديدة يسارية متقنة من داخل المنطقة في الزاوية اليسرى لمرمى اوتشوا (81).

وواصل الارجنتيني انخل كوريا المهرجان بتسديدة ارضية زاحفة (85)، قبل ان ينهي البرتغالي تياغو المجزرة الكروية بهدف سابع (87).

وهذه ثاني مرة يسجل اتلتيكو سبعة اهداف في عهد المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني بعد الفوز على خيتافي 7-صفر في 2013.

 

ومن دون الكرواتي لوكا مودريتش وسيرخيو راموس والبرازيلي كاسيميرو، سجل ريال مدريد اربعة اهداف في الشوط الاول من مواجهته مع مضيفه ريال بيتيس حسم فيها المواجهة منطقيا على ملعب "بنيتو فيامارين" وامام 41655 متفرجا.

وافتتح المدافع الفرنسي رافايل فاران التسجيل من كرة رأسية اثر ركلة حرة (4).

وبعد ان اصاب الجناح الويلزي غاريث بايل القائم، عزز المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة الارقام بعد تمريرة من لاعب الوسط الالماني طوني كروس بتسديدة زاحفة من مسافة قريبة (32).

سدد بعدها بنزيمة من حافة المنطقة كرة ارتدت الى البرازيلي مارسيلو، فهيأها وسددها في الزاوية اليسرى لمرمى بيتيس (39).

ومن هجمة مرتدة مثالية، مرر البرتغالي كريستيانو رونالدو كرة مقشرة الى ايسكو سجل منها الهدف الرابع (45).

وفي الشوط الثاني، وبعد خطأ بالتشتيت من البرتغالي بيبي استغله الفارو سيخودو وسدد ارضية هزت شباك الكوستاريكي كيلور نافاس (55).

واستعاد ايسكو الفارق من تسديدة لولبية رائعة من داخل المنطقة محققا الثنائية (62)، قبل ان يختم رونالدو المواجهة بهدف سادس بتسديدة ارضية زاحفة من داخل المنطقة (79).

وكان ريال مدريد حقق بداية رائعة فاز خلالها في 4 مباريات على التوالي، بيد ان رجال المدرب الفرنسي زين الدين زيدان تعادلوا 3 مرات امام فياريال (1-1) ولاس بالماس (2-2) وايبار (1-1)، ما رفع مستوى الانتقاد ضد النجم السابق.

وحقق اشبيلية اول فوز له خارج ارضه في الليغا بعد 23 مباراة، على حساب مضيفه ليغانيس 3-2.

ومنحت تسديدة بابلو سارابيا الرائعة في الدقيقة 85 من حافة المنطقة هدف الفوز لفرق المدرب الارجنتيني خورخي سامباولي الذي اهدر تقدمه بهدفين.

وهذا الهدف الثالث في سبع مباريات لسارابيا منذ انضمامه من خيتافي.

وسجل للفائز الارجنتيني فرانكو فاسكيز (25) والفرنسي سمير نصري (58) وللخاسر دافيد تيمور (67) والارجنتيني الكسندر زيمانوفسكي (69).

ويلعب الاحد الافيس مع ملقة، واتلتيك بلباو مع ريال سوسييداد، وسبورتينغ خيخون مع فالنسيا، وفياريال مع سلتا فيغو، والاثنين ايبار مع اوساسونا.

 

- ترتيب فرق الصدارة:

1- اتلتيكو مدريد 18 نقطة من 8 مباريات

2- ريال مدريد 18 من 8

3- اشبيلية 17 من 8

4- برشلونة 16 من 8

5- فياريال 13 من 7