atrk

كريستيانو رونالدو لديه أعداء كثر في البرتغال

كريستيانو رونالدو لديه أعداء كثر في البرتغال

ادَّعى أسطورة البرتغال باولو فوتري أن نجم نجوم ريال مدريد كريستيانو رونالدو يملك الكثير من الأعداء في بلاده، تصل إلى حد تفضيل عدد من مواطنيه فوز غريمه الأزلي ليونيل ميسِّي بجائزة الكرة الذهبية هذا العام.

فعلى الرغم من أن صاحب الـ31 عامًا استطاع أن يحفر اسمه بأحرف من ذهب في كتاب تاريخ كرة القدم البرتغالية بقيادته سيليساو أوروبا لتحقيق أولى ألقابهم الكبرى هذا الصيف، عبر نيل بطولة يورو 2016، يعتقد صاحب الـ41 عامًا أن رونالدو غير محبوب بسبب سلوكه داخل وخارج أرض الملعب.

حيث قال لـ كاديرا سير "كريستيانو برتغالي، وقد قام بكل شيء وهو بطل أوروبا، لكنه يملك الكثير من الأعداء في البرتغال بسبب طريقته. إنه مباشر للغاية ويصنع الكثير من الأعداء في بلده. ذلك بسبب الأشياء التي يقولها أحيانًا بعد المباريات وأيضًا سلوكه".

"لقد كان هناك وقت هتف فيه أناس كثيرون 'ميسي، ميسي، ميسي' أمام فندق فريق البرتغال، ذلك كان أمرًا مخزيًا للغاية. دون شك هناك أناس في البرتغال يريدون أن يفوز ميسِّي بالكرة الذهبية. هذا أمر برتغالي للغاية!"

يُذكر أن رونالدو سبق له الفوز بالكرة الذهبية ثلاث مرات، أقل مرتين من مرات فوز نظيره الأرجنتيني بالجائزة المقدمة من مجلة فرانس فوتبول..