atrk
كأس إفريقيا للأمم

التعادل 59 بين قطبي الدارالبيضاء في عاصمة التسامح

  • ★★★★★
التعادل 59 بين قطبي الدارالبيضاء في عاصمة التسامح

ساد البياض الديربي البيضاوي121 والذي إحتضنه ملعب أكادير الكبير،برسم الدورة العاشرة من البطولة الوطنية الإحترافية"لإتصالات المغرب"،في مواجهة أجريت بإيقاع متوسط تحت أجواء ماطرة.
وإستهل الرجاء المواجهة ضاغطا منذ البداية في الوقت الذي حاولت فيه عناصر الفريق الأخضر التحكم في المباراة من خلال الإعتماد على المرور من العمق وكذا عبر الأطراف، بالإعتماد على الهاشيمي من الجهة اليمنى وكذا الواصلي،ورغم ذلك أظهر الدفاع الودادي بقيادة السنغالي فال إستماثة كبيرة في إبعاد الخطر عن مناطق الحارس بنعاشور الذي لم يختبر كثيرا في الشوط الأول رغم المحاولة التي التي أتيحت للاعب الواصيلي في الدقيقة 25 بعد تمريرة محكمة من الهاشيمي وتمويه من الحافيظي، إلا أن النسر الرجاوي عجز عن إفتتاح حصة التسجيل وسط دهشة المدرب فاخر الذي تابع المحاولة مشدوها.
من جانبه لم يقامر الفرنسي دوسابر كثيرا وظل يدافع كثيرا ويعتمد على المرتدات الخاطفة التي قادها اللاعب جيبور وكذا زميله فابريس، الذي عذب كثيرا الدفاع الرجاوي بحضور المتألق جواد اليميق وصاحب التجربة أولحاج،في مواجهة إستأنفت مفتوحة بين الطرفين، وعجز فيها كل فريق عن حسم المحاولات لصالحه ،ومع توالي دقائق اللعب ظهرت الفريق الأحمر أكثر قوة وبالأخص في الشوط الثاني الذي تحكمت فيه العناصر الوطنية، فإنسل أشرف بنشرقي كثيرا من الجهة اليسرى حيث تواجد الهاشيمي،بالمقابل ظل جيبور يصاثر خط دفاع الرجاء وأهدر محاولة خطيرة في حدود الدقيقة 80 بعدما إرتطمت كرته بالقائم الأيمن للحارس الزنيتي بعد تسديدة جد قوية.
وكان لدخول اللاعب الحداد أثر كبير في تغير طريقة لعب الفريق الأحمر الذي هدد كثيرا العرين الرجاوي،الذي عانى كثيرا من قوة خط هجوم كتيبة دوسابر الذي طالب لاعبيه بالتقدم للأمام،وهو ماأربك حسابات عناصر المدرب فاخر التي تراجعت كثيرا للوراء ،فاسحة المجال لفرسان القلعة الحمراء الذين ضيعوا أكثر من فرصة في مواجهة لم يتعامل معها اللاعبون بذكاء رغم كثرة الفرص التي أتيحت لهم.
تعادل اليوم في الديربي المغترب هو 59 في تاريخ الديربيات،ورغم النتيجة السلبية فإن الأداء كان لابأس به، في مباراة إستفاد فيها الفريق الأحمر من النقطة أكثر من غريمه الرجاوي.