atrk

الأتلتي يخرج من محنته بثلاثية ممتعة على أرض أوساسونا

الأتلتي يخرج من محنته بثلاثية ممتعة على أرض أوساسونا

الروخي بلانكوس يعود ليضرب بقوة...

نهض أتلتيكو مدريد من سقوطه الحر خلال المباريات الأخيرة في الدوري الإسباني بفوز كاسح على أوساسونا بثلاثية نظيفة من توقيع "جودين"، "جاميرو"و"كاراسكو" وذلك في المباراة المقامة على أرضية  ميدان "إل سدار" لحساب منافسات الجولة ال 13

وبهذا الانتصار المهم ارتقى الروخي بلانكوس للمركز الرابع بـ 24 نقطة متفوقين على فياريال الذي سقط صباح اليوم أمام آلافيس "2-0"، فيما تجمد رصيد أوساسونا عند النقطة السابعة في المركز ال 18.

وتقدم أسوساونا منذ الوهلة الأولى نحو الهجوم محاولاً المباغتة، لكن الآية كادت أن تنقلب عليه حين قاد الفرنسي "أنطوان جريزمان" في الدقيقة الثانية هجمة مرتدى سريعة  نقل على إثرها الكرة لمواطنه "جاميرو" الذي استقبلها بمهارة في العمق ثم سدد بقوة لكن افتقاده للدقة جعلها تمر محاذية للمرمى.

رد أوساسونا كان قويًا، حيث صنع هجمات منظمة كثيرة اصطاد من خلالها في الدقيقة ال 14 ضربة جزاء وذلك بعدما أسقط خيمينيز كودورو في المنطقة المحذورة. روبيرتو توريس تكلف بالتنفيذ، لكن فشل في تحويلها نحو المرمى بعدما صد "أوبلاك" بمهارة تسديدته الموجهة نحو الجانب الأيسر.

 وكاد خيمينيز أن يعوض هفوته هذه في الدقيقة ال 19 بهدف التقدم، حيث انقض على إحدى العرضيات برأسية مميزة لم يمنعها من معانقة الشباك سوى براعة الحارس "نوزيت" الذي أوقف الكرة من على خط المرمى.

تبادل الهجمات كان حاضرًا وبقوة في هذا الشوط، فأوساسونا كان شجاعًا وحاول في عدة مناسبات كان أبرزها في الدقيقة ال 29 حين ارتمى كوسيتش لإحدى الركنيات بضربة أكروباتية مميزة، لكن لسوء حظه كان دفاع الروخي بلانكوس يقظًا  وأبعد الكرة من علامة الجزاء.

وافتتحت كتيبة "سيميوني" في الدقيقة ال 36 النتيجة عبر "جودين" الذي اعتلى فوق الجميع لينقض على ركنية فريقه برأسية دقيقة لم يترك فيها مجالاً للحارس "نوزيت" لصدها وذلك وسط فرحة عارمة من المدرب "دييجو سيميوني".

وأضاف بعد ثوان فقط الفرنسي "جاميرو" الهدف الثاني بعدما انسل في الجهة اليمنى مستقبلاً تمريرة كوريا ثم توغل في منطقة الجزاء  ليرسل قذيفة معكوسة أسكن بها الكرة الشباك.

ولم تشهد الدقائق المتبقية في الشوط الأول أي جديد سوى بعض المناوشات من أوساسونا والتي لم تكن كافية لتهديد مرمى الحارس "أوبلاك" ليخرجوا بذلك لغرف تغيير الملابس على وقع نفس النتيجة.

واستمر ضغط الأتلتي في الشوط الثاني بخلق محاولات كثيرة كان أخطرها في الدقيقة ال 56 حين تحرك جاميرو بسرعة لاستقبال إحدى الكرات في العمق، لكنه لحظة التسديد وجد الحارس "نوزيت" أمامه ينقض على الكرة حارمًا إياه بذلك من هدف محقق.

ردة فعل أوساسونا كانت بعد ذلك عبر "فلانو" الذي  ارتمى  في الدقيقة ال 67 لإحدى العرضيات بضربة أكروباتية مميزة لم تفتقد سوى لشيء من الدقة لمباغتة الحارس "أوبلاك".

وكاد الأتلتي أن يهز الشباك حين أرسل بعد دقيقة فقط تسديدات متتالية أبعدها الدفاع بلمسة يد، لكن الحكم لم يبالي أبدًا لذلك رغم الاحتجاجات الكثيرة لزملاء "جريزمان".

سيطرة الأتلتي وتفوقه ترجم في الوقت المبدد بهدف ثالث من الوافد الجديد على أرضية الميدان "كاراسكو"، فهذا الأخير خذف الكرة في الجهة اليمنى من أحد المدافعين ثم توغل نحو منطقة الجزاء ليسدد معلقًا الكرة في الشباك ومعمقًا من جراح أصحاب الأرض.

غول