atrk

حصاد المحترفين: بين جمالية الأهداف وخيبة الآمال

  • ★★★★★
حصاد المحترفين: بين جمالية الأهداف وخيبة الآمال

بين العطاء السخي وغزارة الأهداف والتواضع وخيبات الآمال تراقص حضور المحترفين المغاربة لنهاية الأسبوع الماضي مع أنديتهم في مختلف البطولات الأوروبية والخليجية.
التميز واللمعان كانا حليفين لرشيد عليوي مع نيم حيث سجل هدفين غاية في الروعة أمام ريمس مرتقيا إلى صدارة ترتيب الهدافين بالليغ2 بعشرة أهداف، وبفارق هدفين عن مواطنه خالد بوطيب الذي شق طريق الشباك للمرة الثامنة حينما أهدى ستراسبورغ فوزا ثمينا ضد لافال، فيما لم تعرف ملاعب الليغ1 الشيء الكثير غير إفطار أسامة طنان وتوقيعه لأول هدف مع سان إتيان هذا الموسم في البطولة وتسجيل عودة عوبادي للتشكيلة الرسمية لليل ونبيل درار كبديل رفقة موناكو بعد أسابيع عديدة من الغياب بسبب الإصابة، في وقت حافظ فيه بلهندة على الصدارة الإنفرادية مع نيس رغم التعادل بالقواعد ضد باستيا بمدافعها الإحتياطي عبد الحميد الكوثري.
وبإنجلترا كانت نهاية الأسبوع مظلمة وضبابية لأسود البرمرليغ والشامبيون شيب، إذ بإستثناء حضور أمرابط كأساسي مع واتفورد وتلقيه لهزيمة قاسية بالديار، غابت الأغلبية عن التنافسية لإختيارات تقنية وهنا الحديث عن بوفال مع ساوثهامبتون وسايس رفقة وولفرهامبتون ولزعر مع نيوكاسطل والشماخ صحبة كارديف.
أما هولندا فحملت الجديد والبهجة لمغاربتها الذين عانق بعضهم الشباك بجمالية وإبداع، إذ وقع الشاب هشام فايق على وثيقة هدفين مع أكسيلسيور وسجل عدنان تيغادويني هدفه الأول مع فيتيس وميمون ماحي الرابع رفقة غرونينخن بالإيرديفيزي، وشارك بلحساني في فوز ألكمار على هيراكليس بتمريرة حاسمة ومثلها فعل ناصر بارازيت ليقود أوتريخت لفرملة فاينورد بمحراثه العائد كريم الأحمدي وإجباره على التعادل المثير، مقدما هدية لأجاكس وحكيم زياش اللذان تجاوزا هيرنفين وأصبحا يقتسمان الزعامة جنبا إلى جنب فرسان روتردام.
وفي الكالشيو رجع بنعطية من الإصابة ولعب مباراة كاملة مع جوفنتوس المصدوم بهزيمة نكراء بجنوة، وحلق عاطف شحشوح في العلياء مع فنرباشي في البطولة التركية بهدف وتمريرة ضد ريزي سبور بسقائها البديل مروان سعدان رافعا عداده إلى 3 أهداف وتمريرتين حاسمتين، في وقت عرفت الليغا صياما وبصمات خفيفة وعابرة للمحترفين مع فرقهم.
أما الخليج فكان مشتعلا ورنانا للأسود إذ وقع يوسف العرابي هدفه العاشر مع لخويا وسجل محسن متولي هدفا للوكرة ومثله فعل محسن ياجور رفقة الخور في البطولة القطرية، كما إستفاق منير الحمداوي من سباته التهديفي وإتصل مباشرة بالشباك بطريقة جميلة مع التعاون في البطولة السعودية.