atrk

أحمد المرنيسي: تحملت كثيرا من الشتائم

  • ★★★★★
أحمد المرنيسي: تحملت كثيرا من الشتائم

الأزمة المادية ستعرف إنفراجا قريبا 

إستطاع أحمد المرنيسي رئيس المغرب الفاسي أن يتحدى الصعاب ويتحمل مسؤولية قيادة الفريق في أصعب الظروف إلا انه نجح في إهداء جماهير المغرب الفاسي لقبا كان بمثابة عودة الروح للفريق الذي تكالبت عليه المحن خلال الموسم الماضي وأسقط بفعل التناحرات والخلافات إلى القسم الثاني  
المرنيسي رفقة مكتبه المسير أوجدا البيئة السليمة للعمل من خلال المراهنة على مدرب شاب ولاعبين جدد والتخلي عن أغلب لاعبي موسم السقوط وتكوين مكتب منسجم بأهداف ورؤية واحدة.
المنتخب إلتقت المرنيسي بعد العودة بالتتويج باللقب وكان هذا الحوار

المنتخب: هذه لحظة رائعة لجميع مكونات الماص كيف يصفها أحمد المرنيسي ؟
«الحمد الله إستطعنا رسم البسمة وإسعاد جماهيرنا المتعطشة للألقاب ويكفي أن نرى فرحة الجماهير التي  جابت شوارع مدينة فاس بعد نهاية اللقاء حتى ندرك مدى الأثر الذي تركه إحرازنا للقب عن جدارة وإستحقاق.
هذا اللقب هو أصعب الألقاب في تاريخ الماص لأنه جاء بعد جراح وألام عشناها خلال الموسم الماضي لكن صفاء نية هذا المكتب ووجود أبناء الفريق في قيادة الجهاز التقني كان عاملا أساسيا في النجاح
من ناحيتي كنت سعيدا لان فاس كانت تحتاج للفرحة وكذلك كنت سعيدا للتلاحم بين أعضاء المكتب واللاعبين والجهاز التقني»  

المنتخب: البعض يرى أن هذا اللقب أنقذ الماص من متاهات كبيرة؟
 «منذ بداية الموسم ونحن ندرك ما ينتظرنا وندرك أن هناك أناسا يريدون وضع العراقيل أمام المكتب المسير والجهاز التقني لكن رغم ذلك إستطعنا بفضل توحد مكونات الفريق أن نتجاوز هاته العراقيل وأنا على ثقة أن الصورة الآن أصبحت واضحة للجمهور الحقيقي بعد أن تم  فضح العديد من الوجوه التي كانت تدعي حبها للماص».

المنتخب: كان من المفترض أن نرى في النهائي جميع الفعاليات ما هو سبب غياب العديد منهم؟
«هذا السؤال يوجه إليهم فنحن كمكتب مسير قمنا بما يجب علينا فعله من خلال توجيه الدعوات للرؤساء السابقين وأيضا لأعضاء المكتب السابقين منهم من إعتذر كالرئيس السابق مروان بناني الذي نتمنى له الشفاء العاجل ومنهم من لم نعرف أسباب غيابه ولكن على العموم نشكر كل من بارك لنا وأتمنى أن يعود الآخرون لجادة الصواب».

المنتخب:  تعرضت لحملة كبيرة من جمهور الفريق  آلا ترى أن هناك أسبابا خفية لهذا الأمر؟
«عندما سقط الفريق الموسم الماضي كان من المفترض أن يتحمل الجميع المسؤولية لكن هناك أياد خفية ألقت بالمسؤولية على شخصي بل إكتشفت أنها كانت تحضر لإنقلاب خلال الجمع العام الذي جرى صيفا. 
أنا أتفهم أن من حق الجمهور أن يحزن على مصير فريقه وأن يعتب على المسؤولين لكن بدون أي تجريح وشتم. 
صحيح انه مع مرور الوقت وتحقيق النتائج الايجابية في مسابقة كاس العرش  أصبحت أغلبية الجماهير  تبتعد عن هذا الأمر  لكن مرة أخرى أياد خفية لم تتقبل فكرة وصول المغرب الفاسي إلى نهائي المسابقة فقامت بإرسال حوالي عشرين شخص بالطائرة وعلى نفقتها الخاصة فقط من أجل شتمي وليس تشجيع المغرب الفاسي في نهائي كاس العرش». 

المنتخب: من هي هذه الأيادي الخفية؟
لقد أبلغنا ولاية الأمن بأسمائهم والآمر الآن سيكون بيد القضاء حيث نملك أشرطة مصورة تثبت تورط هؤلاء الأشخاص البعيدين جدا عن حب الماص ونحن كمكتب مسير اتخذنا قرارا بمتابعتهم حتى يتم كشف جميع الأمور للرأي العام».

المنتخب ألا ترى أن غياب المستشهرين يبقى أمرا محيرا؟
هو أمر آخر يدخل في إطار الحرب التي تمارس على المغرب الفاسي فنحن  نملك أدلة بان أحد الأشخاص تحدث لمستشهر بعدم التعاقد مع المغرب الفاسي  وهو نفس الشخص الذي سبق له أن أفشل صفقة إنتقال زكريا الاسماعيلي للكوكب المراكشي
لكن في الحقيقة هذا الأمر أساء لمدينة فاس التي عجزت عن تأمين مستشهر يحمل أقمصة الفريق في نهائي كاس العرش».

المنتخب الفريق مقبل على تمثيل الكرة المغربية في منافسة قارية هل ستكون هناك استعدادات خاصة؟
نحن بدأنا كمكتب رفقة الجهاز التدريبي التحضير للأهداف القادمة وأولها تحقيق الصعود حيث سيكون لنا اجتماعا مع الجهاز التدريبي لبحث إمكانية ضم ثلاثة لاعبين مؤثرين خلال فترة الانتقالات الشتوية أما على الجانب المادي فقد تحدثنا مع والي الجهة  التقني الذي وعدنا بالدعم قريبا وأيضا رئيس الجهة الذي دعمنا بشكل كبير سواء قبل نهائي كاس العرش أو بعد ذلك لكن أنا على يقين بأن المشاركة الإفريقية ستغري العديد من الفعاليات الإقتصادية على دعم الفريق قريبا»

المنتخب: كيف يمكن أن تصف لنا وضعية الفريق المادية؟
حتى الآن الوضعية جيدة فقد إستطعنا تسيير الفريق بما قمنا بتدبيره من خلال صفقات إنتقال النمساوي وبنشرقي وأيضا دعم أعضاء المكتب اللذين قام كل منهم بتقديم مبلغ معين من اجل أن تستمر سفينة فريق المغرب الفاسي في الإبحار بمسابقة كاس العرش حيث تم منح اللاعبين أجورهم الشهرية كاملة إضافة إلى منح بعض مقابلات القسم الثاني وجزء من الشطر الأول لمنحة التوقيع   وهذا يبقى إنجازا لم يسبق أن حدث في السنوات الماضية لكن أتمنى أن نشاهد دعما أخرا من السلطات المحلية من اجل المساعدة على تحقيق الصعود لان الصعود هو مشروع جهة بكاملها وليس مشروع أعضاء المكتب المسيرفقط أما بخصوص منحة مسابقة كاس العرش والبالغة 250 مليون سنتيم فقد تم منحها بالكامل للاعبي الفريق كلا حسب مشاركته في لقاءات المسابقة». 

المنتخب ماذا يقول المرنيسي لجمهور الفريق؟
 المرنيسي: «أنا أوجه كلامي للمحبين الحقيقيين الذين يعشقون المغرب الفاسي فقط وليس الكيان أخر حيث يجب أن يعلموا أن المكتب المسير الحالي يضم أنقى رجال التسيير وإذا ما كان البعض قد اسقط الماص خلال الموسم الماضي ضدا على شخص معين فان المكتب الحالي سيكون على قدر المسؤولية وسيعيد المغرب الفاسي إلى مكانها الطبيعي دعموا لاعبيكم  شجعوا فريقكم فهو ملكا لكم وليس لأحد آخر».