atrk
كأس إفريقيا للأمم

البرازيل في حداد بعد تحطم طائرة تنقل احد فرقها لكرة القدم في كولومبيا

  • ★★★★★
البرازيل في حداد بعد تحطم طائرة تنقل احد فرقها لكرة القدم في كولومبيا

تحطمت طائرة كانت تقل 81 شخصا بينهم فريق برازيلي لكرة القدم مساء الاثنين في كولومبيا نتيجة "اعطال كهربائية"، في حادث سقط فيه 75 قتيلا وادى الى اعلان الحداد الوطني في البرازيل.

واعلن الرئيس البرازيلي ميشال تامر الثلاثاء الحداد الوطني لثلاثة ايام اثر تحطم الطائرة التشارتر من طراز بريتيش ايروسبيس146 التابعة لشركة "لاميا" البوليفية، التي كانت تقل 72 راكبا وطاقما من تسعة اشخاص.

تحطمت الطائرة في منطقة إل غوردو الجبلية في دائرة لا اونيون على بعد حوالى 50 كلم من ميديين، ثاني مدن كولومبيا الواقعة في شمال غرب البلاد.

وقالت الوحدة الوطنية لادارة المخاطر والكوارث في كولومبيا "نؤكد انقاذ ناج سادس، اللاعب هيليو هيرميتو زامبيير نيتو الذي يتم اجلاؤه الان". وكانت هذه الوحدة اعلنت سابقا عن وجود خمسة ناجين فقط ومقتل 76 شخصا كانوا على متن الطائرة لكنها الان لا تستبعد "امكانية وجود اشخاص اخرين على قيد الحياة".

من جهته اكد رئيس بلدية لا سيخا المجاورة لموقع الحادث الكين اوسوريو لاذاعة بلو ريديو ان الحادث وقع في "منطقة يصعب جدا الوصول اليها".

والطائرة التي انطلقت من البرازيل توقفت لفترة في بوليفيا قبل ان تتجه نحو كولومبيا، وتحطمت قبل خمس دقائق على هبوطها في مطار خوسيه ماريا كوردوفا دي ريونيغرو الذي يخدم ميديين.

حتى الان اعلن عن نجاة اربعة من اعضاء فريق نادي تشابيكوينسي البرازيلي لكرة القدم هم دانيلو (31 عاما) وجاكسون فولمان (24 عاما) والان روشل وهيليو هرميتو زامبيير نيتو وعنصران من الطاقم. ونقل المصابون جميعا الى مستشفيات المنطقة للعلاج.

واوضح رئيس بلدية لا سيخا ان فرق الانقاذ اضطرت لتعليق عمليات البحث بسبب سوء الاحوال الجوية.

وكان المطار اعلن في وقت سابق ان "سوء الرؤية" والامطار الغزيرة حالا دون الوصول الى موقع الحادث الا برا.

وصرح ناطق باسم مصلحة الطيران المدني التي اقامت مركز قيادة في المطار لادارة الوضع، لوكالة فرانس برس ان الطائرة اعلنت في بادئ الامر انها تواجه وضعا طارئا بسبب "اعطال كهربائية" ثم "وقع الحادث عند الساعة 22,34" بالتوقيت المحلي (03,34 ت غ الثلاثاء).

وكانت الطائرة اقلعت من ساو باولو في البرازيل وتوقفت في سانتا كروز دي لا سييرا في بوليفيا قبل ان تتوجه الى ريونيغرو كما اوضحت ادارة الاطفاء في كولومبيا في رسالة على وسائل التواصل الاجتماعي.

واعلنت الوحدة الوطنية لادارة المخاطر والكوارث في بيان انها شكلت خلية ازمة وارسلت "150 شخصا متواجدين في المكان" لمتابعة عمليات الانقاذ.

من جهتها فع لت بلدية ميديين شبكة طوارئ طبية واوفدت الى المكان عناصر من جهاز ادارة المخاطر لديها كما اعلن رئيس البلدية فيديريكو غوتيريز على تويتر.

في تعليق عبر قناة سبور تي في التابعة لمجموعة غلوبو الاعلامية البرازيلية ندد نائب رئيس تشابيكوينسي ايفان توزو "بهذه المأساة".

وكان لاعبوه متجهين الى ميديين لمواجهة فريق اتلتيكو ناسيونال الكولومبي الاربعاء في ذهاب الدور النهائي لكأس اميركا الجنوبية، البطولة الثانية من حيث الاهمية في اميركا الجنوبية.

وافاد مدير مصلحة الطيران المدني الفريدو بوكانيغرا ركاب الطائرة كانوا "22 لاعبا لكرة القدم و28 مرافقا وعضوا في الفريق التقني و22 صحافيا".

واعلن اتحاد اميركا الجنوبية لكرة القدم تعليق النهائي والغاء مؤتمر كان مقررا له الاربعاء في مونتيفيديو واصدر بيانا قال فيه: "تم تعليق جميع انشطة الاتحاد حتى اشعار اخر" مضيفا ان رئيس الاتحاد اليخاندرو دومينغيز في طريقه الى ميديين.

كذلك اعربت نوادي كرة القدم الكبرى حول العالم على غرار ريال مدريد وبرشلونة الاسبانيين ومانشستر يونايتد الانكليزي في بيانات عن تضامنها وتعاطفها مع الضحايا، فيما اكد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جاني انفانتينو "إنه يوم حزين جدا لكرة القدم".

من جهته اعتبر رئيس نادي اتليتيكو ناسيونال خوان كارلوس دي لا كويستا الذي توجه الى المكان الحادث "ماساة هائلة" معبرا عبر اذاعة كراكول عن "التضامن في دعم نادي تشابيكوينسي والعائلات".

وفاجأ نادي تشابيكوينسي المتواضع كرة القدم الجنوب اميركية بوصوله الى نهائي البطولة الحالية للمرة الاولى في تاريخه بعد ان اطاح بسان لورنزو الارجنتيني القوي.