atrk

الإنتر يهزم شجاعة فيورنتينا بفضل البداية الصاعقة

 الإنتر يهزم شجاعة فيورنتينا بفضل البداية الصاعقة

حقق الإنتر انتصاره الأول تحت قيادة مدربه الجديد ستيفان بيولي بعدما كان قد تعادل أمام الميلان في المباراة الأولى لمدرب لاتسيو السابق، وجاء الفوز المثير على حساب فيورنتينا بأربعة أهداف مقابل هدفين على ملعب سان سيرو ليرفع النيرادزوري رصيده إلى 21 نقطة ويُجمد رصيد منافسه عند النقطة الـ20.

وبدأ الشوط الأول بقوة وإثارة هائلة بين الطرفين، إذ بادر الإنتر بالهجوم وسجل هدفه الأول من فرصته الأولى بتسديدة متقنة من مارسيلو بروزوفيتش عند الدقيقة الثالثة، وحاول الفيولا الرد والوصول لهدف التعادل سريعًا لكن سمير هاندانوفيتش تصدى بامتياز لتسديدة فيديريكو بيرنارديسكي الممتازة، فيما أفسد جونزالو رودريجز هجمة واعدة لأنتونيو كاندريفا.
كل ما سبق حدث في ظرف 6 دقائق فقط ! إذ تمكن كاندريفا من تسجيل الهدف الثاني لفريقه عند الدقيقة التاسعة بمتابعة ناجحة لتمريرة إيفان بيريسيتش العرضية التي أخطأ تاتاروشانو التعامل معها، ومن جديد حاول الفيولا التسجيل ولكن من جديد أيضًا أفسد هاندانوفيتش محاولاتهم تلك خاصة بتصديه الممتاز لانفراد بورخا فاليرو.

هداف الأفاعي لم يترك الشوط الأول الممتع هجوميًا دون أن يترك بصمته، إذ أضاف الهدف الثالث للإنتر عند الدقيقة الـ19 بعدما أظهر الكثير من المهارات الفردية بتخطيه لمدافعي الفيولا وهزيمة حارس مرماهم بسهولة، ويُشار لأن تلك المرة الأولى التي يُحرز فيها الإنتر 3 أهداف في شوط واحد منذ مواجهة بولونيا عام 1990.
مسلسل الفرص السانحة للتسجيل لم يتوقف خلال النصف الثاني من الشوط الأول خاصة مع الأداء الدفاعي السيء لوسط ملعب الفريقين ووجود الكثير من الثغرات الدفاعية في خطوطهما الخلفية، ولكن تألق رودريجز حرم بيريسيتش من هدف رابع للإنتر فيما واصل حارس المرمى السلوفيني تألقه الملفت وتصدى لمحاولة ميليتش ثم تسديدة إيليشيتش الصعبة، لكن نيكولا كالينيتش تمكن أخيرًا من هزمه وإحراز هدف الفريق البنفسجي الوحيد في الشوط الأول مستغلًا تمريرة طولية وخطأ الظهير دانيلو دامبروزيو في التعامل معها.

هدف الفيولا الوحيد جاء عند الدقيقة 37 مما منح الأمل للمدرب باولو سوزا في إمكانية العودة خلال الفترة الثانية، لكن هذا الأمل تعرض لصدمة سريعة بإشهار الحكم أنتونيو داماتو البطاقة الحمراء المباشرة في وجه رودريجز بعد إعاقته لإيكاردي المنطلق نحو المرمى قبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط.
لم يتخل الفريقان عن طموحاتهما الهجومية في بداية الفترة الثانية، إذ بادر الإنتر وهدد بمحاولة بيريسيتش قبل أن يتصدى هاندانوفيتش لمحاولة كالينيتش ويُقلده تاتاروشانو فورًا بتصديه لعرضية بيريسيتش الخطيرة عند الدقيقة 52، وبعد 5 دقائق يعود الحارس الروماني ويتصدى لتسديدة قوية وممتازة للاعب الكرواتي.

وأهدار إيكاردي فرصة جديدة للإنتر بعدما فشل في استغلال تمريرة البديل جواو ماريو، وبعدها تصدى القائم لتسديدة بيريسيتش بمساعدة حارس مرمى الفيولا، وعند الدقيقة 62 مرر فاليرو تمريرة طويلة ممتازة لإيليشيتش الذي انطلق في الجانب الأيسر وسدد بقوة وإتقان ليحرز الهدف الثاني لفريقه ويُشعل المباراة تمامًا.

فيورنتينا بدأ يمتلك الأفضلية في الاستحواذ والمبادرة الهجومية في الربع ساعة الأخير، فيما تراجع الإنتر لمناطقه الدفاعية مفضلًا الاعتماد على الهجمات المرتدة، وقد سنحت للفريقين عدة محاولات لكن لم ترتق لمستوى خطورة الفرص في الساعة الأولى من اللقاء، خاصة بعدما بدا شيء من الإرهاق على اللاعبين وانخفاض ملحوظ في نسق وسرعة الأداء.

وسنحت لجواو ماريو فرصة قتل اللقاء وإراحة فريقه ومدربه لكنه أهدر الفرصة بتسديدة غريبة خارج المرمى عند الدقيقة 81، لكن زميله إيكاردي لم يسر على خطاه واستغل بنجاح الفرصة التي سنحت له عند الدقيقة 90 وأحرز الهدف الرابع للإنتر والثاني له ليخرج الفريق بالنقاط الكاملة من واحدة من أجمل مباريات الموسم في السيري آ.

غول