atrk

الحارس الأوكراني إيفان حاضر في الذكرى الستينية لتأسيس الدفاع

  • ★★★★★
الحارس الأوكراني إيفان حاضر في الذكرى الستينية لتأسيس الدفاع

يسابق مسؤولو الدفاع الحسني الجديدي الزمن للتحضير لدوري ودي بنكهة عربية سيتم تنظيمه في الأسبوع الأول من شهر يناير المقبل بمناسبة مرور 60 سنة على تأسيس فارس دكالة الذي كان من الرعيل الأول لأول بطولة وطنية على عهد الاستقلال ، وإلى جانب مباريات كرة القدم ، يعتزم المكتب المسير تنظيم أنشطة موازية من بينها معرض للصور الفوتوغرافية يؤرخ لأزيد من ستة عقود من الحضور في المنافسات الكروية الوطنية ، إلى جانب تكريم عدد من الفعاليات التي ارتبط اسمها بالفريق الجديدي من رؤساء سابقين ، مدربين ولاعبين سابقين مغاربة وأجانب ، في مقدمتهم الحارس الأوكراني السابق إيفان جيكيو الذي تلقى دعوة رسمية من رئيس النادي الدكتور عبد اللطيف المقتريض ووافق على الحضور للمشاركة في احتفالات الذكرى الستينية لتأسيس الدفاع . 
 وكان جيكيو  (الصورة) التحق بالجديدة في نهاية الثمانينيات واستمر معه إلى منتصف التسعينيات من القرن الماضي ، ويحتفظ له الدكاليون بذكريات رائعة ، ذلك أنه في موسم 93/94 نزل مع الدفاع إلى القسم الثاني وظل الحارس الأوكراني العملاق يدافع عن عرينه، ومن الصدف الغريبة أن المدرب الراحل محمد العماري ترك الجمل بما حمل قبل نهاية البطولة بدورات قليلة ، تلته استقالة ثانية لمدربه المساعد مصطفى فتوي "الشريف" إثر خلاف بينه وبين الرئيس السابق المرحوم إدريس شاكيري ، ليجد فارس دكالة نفسه في مباراة السد الحاسمة أمام أولمبيك خريبكة بدون مدرب يدبر أموره التقنية التي أنيطت بالحارس والعميد إيفان جيكيو الذي تولى مهمة مزدوجة بملعب المحمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله ، وهي حراسة مرمى الفرسان والإشراف في نفس الوقت على العارضة التقنية للفريق الجديدي الذي كسب لقاء " الباراج " بهدفي أحمد موهلان ورضا الرياحي مما مكنه من استرجاع مكانته الطبيعية بقسم الأضواء ، ومن ثمة رد الدين ل "لوصيكا" الذي وقع شهادة المغادرة للدفاع بالقسم الأول في موسم 93  .