atrk

الناصري: الوداد أصبح بدون ديون ولن نترك جيبور يرحل

  • ★★★★★
الناصري: الوداد أصبح بدون ديون ولن نترك جيبور يرحل

أجاب سعيد الناصري رئيس الوداد البيضاوي يوم الخميس الماضي في إحدى البرامج الإذاعية عن مجموعة من الإستفسارات والتساؤلات التي تشغل بال الجماهير الودادية وأنصار الفريق الأحمر، وفي هذا الإطار أكد حرص المكتب المسير على استقرار الفريق من جميع النواحي المادية وكذا التقنية، وبخصوص موضوع المهاجم الليبيري وليام جيبور المتواجد حاليا رفقة الوداد على سبيل الإعارة من فريق بونيفاريدينا الإسباني، فقد طمئن الناصري الأنصار حين قال: «كنا نعاني الخصاص على مستوى الهجوم، وساهم جيبور في سد هذا الخصاص، وأطمئن الجماهير بأنه سيبقى معنا الموسم المقبل ليخوض معنا عصبة الأبطال الإفريقية، لن نفرط فيه بأي ثمن، وسيوقع لفريق الوداد، كانت هناك إشاعات تتحدث عن انتقاله لأوروبا، وعشنا مع مثل هذه الإشاعات مع لاعبين آخرين، لكني أؤكد بأن جيبور سيستمر مع فريق الوداد».
وبخصوص المهاجم النيجيري شيكاطارا، فقد رفض الناصري الدخول في اختصاصات المدرب، لكنه اعترف بإعجاب دوسابر بمؤهلات الهداف النيجيري الذي يحتاج لبعض الوقت لإستعادة جاهزيته البدنية، مضيفا بأن الوداد يتوفر على 28 لاعب في المستوى والمدرب يمنح الأسبقية للعنصر الجاهز، كما أن البطولة ما زالت في ثلثها الأول وبالتالي فإن متسع من الوقت لمنح الفرصة لهذا اللاعب.
وتحدث الناصري كذلك عن تأخر انعقاد الجمع العام العادي للفريق، حين قال بصريح العبارة: «الجمع العام محطة إلزامية توضح لنا الصورة أين نحن وأين نريد أن نصل، حينما طلبنا في الجمع العام السابق من المنخرطين عدم المصادقة على التقرير المالي كان الهدف هو تسوية جميع الملفات العالقة، ووعدنا بعقد الجمع العام الثاني والوداد بدون ديون، وهذا ما حققناه، وسيتأكد هذا في الجمع العام الذي سيعقد قريبا، فالفريق لا يعاني من أي خلل..».
أما فيما يتعلق بالخلاف مع شركة الرئيس السابق عبد الإله أكرم، فقد اعتبره من بين الخلافات الداخلية التي يفضل أن يتم حلها داخليا، وأوضح بان تدخلات بعض الفعاليات الودادية ساهم في تسوية هذا الملف بشكل حبي، مؤكدا انفتاحه على جميع الملفات، مضيفا بأن هذا المشكل بسيط جدا، كما أن تاريخ ومرجعية الوداد لا تسمح بمثل هذه الأخطاء التي سيتم تصحيحها قريبا.
ونفى من جانب آخر أن تكون هناك توجهات لتفويت الفريق لشركة قطرية، وحين سيتم تحويل الفريق لشركة فإن مكونات الوداد هي التي ستمسك بزمام الأمور، مضيفا بأن الفريق الأحمر حاليا بدون ديون ما يجعله مستوفي لأهم شروط التحول لشركة، كما أن السيولة المادية التي تمكنه من تسوية كل الملفات متوفرة.
وأوضح الناصري بأن الوداد منفتح على كل الأطر الوطنية التي بإمكانها منح الإضافة للفريق، كما أنه منفتح كذلك على كل الأندية من أجل تبادل الأفكار والعمل على تطوير الكرة المغربية بصفة عامة.
ولم يفوت الفرصة دون الحديث عن المستقبل وضرورة العمل على الإرتقاء بمستوى الفريق الأحمر خاصة على مستوى تطوير البنيات التحتية، حيث رفض الإستمرار وسط أسوار مركب بن جلون الذي مضى على تأسيسه حوالي أربعة عقود، مؤكدا بأن التوجهات تسير نحو تطوير البنيات التحتية وإنشاء مشاريع جديدة تعود بالنفع على الفريق، وأضاف بأن أعضاء المكتب يعملون بكل جدية من أجل المصلحة العليا للفريق، وفي الختام وجه الدعوة لكل الجماهير ومكونات الوداد بوضع اليد في اليد لتحقيق مزيد من الإنجازات، كما وعد بفتح باب الإنخراط بسومة لا تتعدى 3500 درهم شهر يناير المقبل و ذلك بعد توفر أهم الشروط وهو فتح مركب محمد الخامس.