لمباركي لـ «المنتخب»: هذا هو سبب إبعادي عن مباراة أكادير

لمباركي لـ «المنتخب»: هذا هو سبب إبعادي عن مباراة أكادير

لتقريب متصفحي «المنتخب» الإلكترونية من وضعية عبد الصمد لمباركي نجم شباب الريف الحسيمي، فقد أكد اللاعب من خلال تصريحه أنه لا يشكو من أية إصابة ووهو جاهز للعودة إلى فريقه والمساهمة في تحسين وضعيته، نافيا ما تم الترويج له بخصوص رفضه المشاركة في مباراة الدورة الأخيرة من مرحلة الذهاب أمام حسنية أكادير، وقال في هذا الصدد: «ما يتم الترويج له مجرد إشاعة، ولم أخبر المدرب برفضي، بل المعد البدني للفريق هو من نصحني بعدم إجراء المباراة حتى أكون جاهزا مائة بالمائة في مرحلة الإياب».
وبخصوص المستحقات المالية قال لمباركي: «لقد كنت أطلب مستحقاتي منذ البداية وليس فقط خلال مباراة أكادير، مستحقاتي ما زالت معلقة وتتمثل في منحة التوقيع للموسم الماضي، إضافة إلى منحة هذا الموسم، علما أن جميع اللاعبين يطالبون بمستحقاتهم  ولست وحدي».
وعن العروض التي توصل بها أكد اللاعب عبد الصمد لمباركي: «لم أتلق أي عرض أو اتصال من أي فريق ولا من أي مسؤول، فإن كان هناك فريق يرغب في تقديم عرض، فيجب أن يتصل بي أولا وأناقشه قبل قبوله وبعدها يجب التواصل مع المكتب المسير الذي ما زلت مرتبطا معه».
وتابع لمباركي: «الإستمرار مع الفريق أو تغيير الأجواء يبقى في يد المكتب المسير للفريق، إذا ما اقتنعوا بأن هناك بديلا ويرغب في تسريحي فإنه لن يقف علي».
وكان الجمهور الحسيمي يراهن على عودة عبد الصمد لمباركي بعدما اتفقده خلال الشطر الأول من البطولة، كما افتقد الفريق للدور الذي يلعبه بخطه الهجوم، وهو ما جعل الفريق الحسيمي يعاني في هذا الخط  بشكل كبير».

 

مواضيع ذات صلة