ناهيري والحداد يرحلان للغابون؟

هذا ما قرره رونار أي انتظار لغاية 24 ساعة الأخيرة التي تسبق أول مباراة رسمية بالمجموعة الثالثة ليضيف لاعبا يعوض به ومن خلاله بوفال.
رونار يخشى المصائب التي انهالت عليه تباعا ومن جملة هذه المصائب أن يصاب له لاعب آخر غير بوفال فيضطر لطلب النجدة من جمال السلامي الذي ادخل المحليين معسكرا تدريبيا لهذه الأسباب فقط وهي أن يوضعوا تحت تصرف الأسود.

مواضيع ذات صلة