لمدير العام للبرسا يؤكد تأجيل مشروع تجديد "الكامب نو"

لن ينطلق مشروع  توسعة ملعب برشلونة "كامب نو" خلال سنة 2017 الجارية كما كان متوقعًا، بل سيتم تأجيله لغاية يوليوز 2018، فالمسئولون على إنجاز المخططات لا يمكنهم أبدًا أن يتحركوا قبل إصدار بلدية المدينة للخريطة الحضرية الجديدة.

الخبر أكده المدير العام للنادي الكتالوني "أوسكار جراو" خلال حضوره إحدى التظاهرات الرياضية بالمدينة موضحًا أن النادي يريد أن يجعل ملعبه الأفضل في العالم على كافة المستويات ولذلك يحب الصبر والتريث نوعًا ما.

إذ قال في هذا السياق "ننتظر أن تتم الموافقة على التعديل في الخريطة العامة للمتروبول، بهدف بداية الأشغال في يوليوز 2018 . مشروعنا يهم المدينة بأكملها والبلد بصفة عامة، نريد أن نجعل الكامب نو أفضل ملعب في العالم وسنقوم بكل شيء من أجل ذلك"

وكان من المتوقع أن تكون توسعة الملعب وكافة التحسينات المبرمجة منتهية سنة 2021، إلا أن هذا التأخر في المساطر الإدارية سيؤجل ذلك لمدة إضافية ليست بالهينة.

يذكر أن أبرز أهداف المشروع  ترمي لجعل سعة الملعب 105 ألف متفرج عوض 99 ألف كما أن الميزانية الإجمالية التي تم رصدها تصل لـ 420 مليون يورو، بمساهمة مجموعة من الشركاء.

غول

مواضيع ذات صلة