ظواهر الذهاب: أقوى 7 تصريحات أثارت الردود

الركراكي: ما لاعبين على والو
«على الجميع أن يركز اهتمامه على فرق الرجاء والوداد لأنها المعنية بلقب البطولة، فريق الفتح غير معني بهذا الأمر، بالنسبة لي حنا ما لاعبين على والو هاد العام،لقد اتفقت مع المكتب المسير، موسم ننافس فيه اللقب وموسم نحضر الفريق للذي يليه ومنح الثقة للاعبين شبان ليظهروا بالتشكيلة».
العامري: أحتاج لـ 70 حصة مع الجيش
«لا يمكن أن تظهر بصمتي سريعا مع الفريق، لكني أعد جماهير الجيش أنه بعد إشرافي على 70 حصة تدريبية ممكن أن يلمسوا الفرق وأن يشاهدوا فريقا مغايرا ومختلفا، لقد وجدت فريقا بإمكانه أن يلعب 60 دقيقة وبعدها ينهار».
بن شيخة: الميركاطو بحال الدلاح
«هناك من لامنا على تسريح بعض اللاعبين بالصيف وأنا أسألهم فيناهوما اللعابة اللي مشاو، بالكاد « كيبريكوليو» ففرق منافسة ولا أؤيد أن أجرح أحدا، المركاطو هنا بحال الدلاح تشتري قطعة مغمضة لا تعلم إن كانت ستخرج ناضجة بمذاق حلو أم ستطلع فاسدة».
الصحابي: تحولنا من مقاتلين لأشباح
«في فترة قصيرة تغير كل شيء ولا أريد الدخول في التفاصيل،لقد تحول اللاعبون من محاربين ينشدون النصر لأشباح، ولأول مرة في مساري التدريبي أخسر 5 مباريات متتالية، كان بإمكاني البقاء بقوة العقد لكني لست من الفئة التي تستنجد بعون قضائي، رحلت بهدوء وحفاظا على علاقة الإحترام مع كل المكونات».
السكتيوي: كل عام يقطفون أجمل زهرة بفريقي
«غريب ما يحدث معنا بالحسنية، كل عام أجتهد وأهييء قطعة حلوى وأعتني بزهرة وما إن تنضج وتكبر حتى يأتي غيرنا ليقطفها، من يريد لاعبين فعليه بالدخول من الباب لا النافذة والتشويش على عناصر الحسنية، شخصيا لم يسبق لي فعل هذا وأخلاقي تمنعني من فعل ذلك وأتعجب لمن يتجرأ على هذا التصرف».
يعيش: جيد يعاملنا كالعبيد
«الحكم جيد يعامل اللاعبين والمدربين مثل العبيد، من المؤسف أن يتعامل معنا بهذا الشكل الإستفزازي الذي ولى عليه الدهر، ولا أعتقد أنه في العصر الحالي ما زال الحكام يعاملون اللاعبين بهذه القسوة والطريقة التي تجهض أدب الحوار والتواصل».
جمال فوزي: سيمكا لن تنافس الفيراري
«لا يوجد حافزا واحدا للفريق، كل واحد يفرض مطالبه ولا أحد لبى مطالبي بالكاك، بهذه الطريقة لن يحقق الفريق شيئا، لا يعقل أن تنافس سيارة سيمكا سيارة الفيراري في مضمار السباق مهما كانت قوة وبراعة السائق وما حدث معي أمر غير مشرف».

 

مواضيع ذات صلة