atrk

فيراتي يُقاضي "ليكيب" بسبب "ريهانا"!

فيراتي يُقاضي ليكيب بسبب ريهانا!

قرر لاعب وسط باريس سان جيرمان ماركو فيراتي، مقاضاة صحيفة ليكيب الفرنسية، بعد ادعاءات أطلقتها بتواجده في ملهى ليلي قبل يوم من مباراة فريقه أمام برشلونة في إياب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا والتي انتهت بفوز النادي الكتلوني 6/1، وهي الهزيمة التي أطاحت بالنادي الباريسي من المنافسة، بعدما كان متفوقًا في مباراة الذهاب بنتيجة 4/0.

وذكرت الصحيفة أن فيراتي وزميله في الفريق بليز ماتويدي شوهدا في حفل حضرته المطربة الشهيرة ريهانا، قبل يوم من السفر إلى برشلونة، وهو ما نفاه فيراتي بشكل قاطع، مؤكدًا أن ذلك يستهدف النيل من سمعته.

وأصدر اللاعب بيانًا رسميًا قال فيه "إن السيد ماركو فيراتي، لاعب كرة القدم المحترف في باريس سان جيرمان والمنتخب الوطني الإيطالي، قد علم بما نشرته صحيفة ليكيب ليلة الاثنين 6 مارس 2017، بأنه تواجد في ملهى ليلي باريسي مع بليز ماتويدي رفقة المطربة ريهانا، وأن عدد من الشهود رأوا ذلك".

أضاف البيان "هذه المقالة تستهدف التشكيك في احترافية ماركو فيراتي، لا سيما أن مباراة برشلونة كانت بتاريخ 8 مارس، ويؤكد ماركو فيراتي بأقوى العبارات الممكنة أن المعلومات الواردة فيها كاذبة بشكل مطلق".

"يؤكد فيراتي أنه لم يكن أبدًا في ذلك الحفل المشار إليه، وكان في المنزل مع صديقته وابنه ليلة 6 مارس، قبل يوم من السفر إلى برشلونة، ولذلك يستنكر ماركو فيراتي وبشدة تلك المعلومات الواردة في المقالة".

"هذه الأعمال تتعارض مع القواعد الأخلاقية والمعايير المهنية الصحفية، ولا سيما عدم التحققق من المصدر الخاص قبل النشر. المعلومات التي نشرتها الصحيفة أثرت بشكل كبير على صورة ماركو فيراتي كلاعب وكرجل عائلة، حيث أظهرت هذه المعلومات زورًا أن فيراتي وكأنه غير مبالِ بمباراة هامة لفريقه".

 وأتم البيان "لذا، فقد أصدر ماركو فيراتي تعليماته إلى السيد كارلو ألبرتو بروسا المحامي الخاص به، لاتخاذ جميع الإجراءات القانونية تجاه تلك الصحيفة، على المستويين المدني والجنائي، لجبر الضرر الذي لحق به نتيجة تشويه صورته على الصعيدين الوطني والدولي".

غول