الدوري الاميركي للمحترفين: غولدن ستايت تقدم سان انتونيو 2-صفر بفوز كبير

تقدم غولدن ستايت ووريرز متصدر المنطقة الغربية ضيفه سان انتونيو سبيرز الوصيف 2-صفر من سبع مباريات ممكنة، في الدور نصف النهائي (نهائي المنطقة الغربية) لدوري كرة السلة الاميركي للمحترفين، بفوزه عليه بفارق 36 نقطة 136-100.

في قاعة "أوراكل أرينا" وامام 19596 متفرجا، قدم غولدن ستايت ووريرز حامل اللقب في 2015 والوصيف في 2016، أداء مختلفا عن مباراته الاولى الاحد امام سان انتونيو سبيرز، وتفوق عليه طوال المباراة بفارق مريح، خلافا لتأخره في المباراة الاولى بفارق بلغ 25 نقطة.

وافتقد سان انتونيو نجمه كاوي لينارد الذي أصيب في كاحله الايسر في المباراة الاولى اثر اصطدامه بزازا باشوليا من غولدن ستايت. وقال المدرب غريغ بوبوفيتش ان عودة لينارد الى المباراة الثالثة المقررة السبت في سان انتونيو، لن تعرف الا صبيحة المباراة.

وكان افضل مسجل لغولدن ستايت الذي حقق فوزه العاشر تواليا في الادوار الاقصائية "البلاي أوف"، ستيفن كوري 29 نقطة مع سبع متابعات وسبع تمريرات حاسمة، والاحتياطي الناشئ باتريك ماكاو 18 نقطة مع خمس متابعات، وكيفن دورانت 16 نقطة، ودريموند غرين 13 نقطة مع تسع متابعات وست تمريرات حاسمة، وكلاي طومسون 11 نقطة مع ست متابعات، وكل من الاحتياطيين ايان كلارك وشون ليفينغستون عشر نقاط. ولفت أداء لاعبي الاحتياط في الفريق اذ سجلوا 63 نقطة.

فيما كان افضل مسجل لسان انتونيو جوناثون سيمونز مع 22 نقطة بينها 17 في الشوط الاول، والاحتياطي ديفيس بيرتانز 13 نقطة. وشكا المدرب غريغ بوبوفيتش "الأداء الجماعي للفريق، اذا لا نستطيع تحميل لاعب او أكثر نتيجة الخلل، لأن المجموعة كلها لم تعمل كما يجب. نشعر بالأسف لأنفسنا، وعلينا ان نثبت جدراتنا كفريق في المباراة الثالثة".

ونوه المدرب مايك براون بلاعبيه قائلا "لقد لعبوا بالوتيرة عينها طوال الدقائق الـ 48 للمباراة، وكان الأداء مختلفا عن بداية المباراة الاولى حيث تأخروا في الدخول في اجواء المباراة".

وشدد على ضرورة تقديم أداء مماثل في المباراة الثالثة، "ولو لعبنا خلافا لما قدمناه اليوم، قد نتعرض للخسارة".

وقد وصل براون متأخرا الى القاعة بعض الشيء، اذ علق في زحمة في محيط الملعب، ولم يتعرف اليه رجال الشرطة حين لم يمتثل الى الوقوف وهو في طريقه الى الموقف المخصص لسيارته. وقد مازحه مدرب سان انتونيو غريغ بوبوفيتش بالاتصال به عندما لمحه محاصرا من خمسة من رجال الشرطة.

في حين راقب المدرب ستيف كير فريقه من المدرجات والتقى اللاعبين في غرفة الملابس، وهو لا يزال يتعافى من آثار جراحتين في الظهر خضع لهما الموسم الماضي.

ونوه كوري بأداء الناشئ ماكاو الذي لعب بديلا لاندريه ايغودالا المصاب، وقال"لقد كان البديل الجيد، وكان جاهزا على الدوام، وهو يستطيع مواصلة اللعب بالوتيرة عينها وتقديم كل ما عنده في غياب اندريه (ايغودالا)".

وأضاف "تجهد دائما لتحقيق قوة دفع والحفاظ عليها. وقد ركزنا منذ بداية المباراة على الجانب الدفاعي، ولعبنا بطاقة كبرى، خلافا لما كان الامر عليه في الشوط الاول من المباراة الماضية".

وترجم كلام كوري بتقليص فاعلية لاعبي سان انتونيو، اذ اكتفى الهداف لاماركوس ألدريدج بثماني نقاط. وقد استنكر بوبوفيتش أداء ألدريدج مطالبا اياه "بتحمل مسؤولياته والتسجيل، اذا لا يستطيع ان يكون خجولا. عليه اللعب بقوة والتسجيل".

وسجل غولدن ستايت رقما له في الشوط الاول من مباريات الـ"البلاي أوف" بتحقيق 23 تمريرة حاسمة، فضلا عن تحقيقه 30 تمريرة مماثلة في اربع من مباريات الادوار الاقصائية هذا الموسم. كذلك عزز كوري رقمه في الرميات الثلاثية في الادوار الاقصائين مسجلا على الاقل رمية واحدة في 68 مباراة تواليا في هذه الادوار. الا ان الفريق قد يفتقد جهود باشوليا الذي خرج مصابا في ركبته بعد سبع دقائق لعبا تاركا مكانه لمات بارنز. وسيخضع الاربعاء لصورة بالرنين المغناطيسي بعد اجرائه صورة بالاشعة المقطعية للوقوف على اصابته.

مواضيع ذات صلة