هل طوى الأسود صفحة هذا اللاعب؟

يبدو أن منير عوبادي الذي شكل لسنوات ثنائيا ملحميا في وسط ميدان الفريق الوطني إلى جانب السقاء الذهبي كريم الأحمدي، قد أصبح ذكرى من الماضي، فبعد أن تراجع حضوره مع الفريق الوطني، لكثرة الإصابات ولانتقاله من ناديه ليل لصفوف نيس الذي لم يمنحه وقتا كافيا لتأمين التنافسية، ها هو اليوم يسقط من لائحة الفريق الوطني، إذ أن رونار يأمل في منح فرص أكبر لكل من يوسف أيت بناصر لاعب نانسي الفرنسي وسفيان أمرابط لاعب أوتريخت الهولندي لشغل هذا المركز، دون أن ننسى أن فيصل فجر وقع على كل الضمانات التقنية والتكتيكية التي تجعل منه رقما صعبا في معادلة الوسط الدفاعي بمنظوره الحديث.
يذكر أن منير عوبادي الذي إنضم لنيس في الميركاطو الشتوي لم يحضر مع فريق الكوت دازور سوى في 6 مباريات، ثلاث منها فقط كأساسي.

 

مواضيع ذات صلة