دورتموند سيبحث مستقبل توخل بعد نهاية الموسم

أعلن الرئيس التنفيذي لبوروسيا دورتموند الألماني هانس-يواكيم فاتسكي ان النادي سيبحث في مستقبل مدربه توماس توخل بعد نهاية الموسم، نافيا حتمية رحيله او الاتفاق مع مدرب بديل، بحسب ما نقلت عنه وكالة "سيد" الرياضية الألمانية التابعة لفرانس برس.

وكان توخل اعتبر مؤخرا انه من السذاجة التفكير بأن مستقبله مع النادي مضمون، في ظل الخلاف العلني بينه وبين أركان الادارة.

وقال فاتسكه "سنجلس معا بعد انتهاء الموسم وسنتحدث عما سيحصل. لو أننا اتفقنا مع مدرب آخر، فما نفع القيام بذلك؟"، أي الجلوس مع توخل والبحث في مستقبله.

وتوترت العلاقة بين توخل وإدارة دورتموند، لاسيما فاتسكه ورئيس النادي رينهارد روبال، منذ المباراة ضد موناكو الفرنسي في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في نيسان/ابريل، حين تعرضت حافلة النادي لثلاثة تفجيرات أثناء توجهها الى مباراة الذهاب في دورتموند، ما أدى الى إصابة المدافع الاسباني مارك بارترا.

وأرجئت المباراة من موعدها المقرر في 12 نيسان/ابريل وأقيمت في اليوم التالي، الا ان هذا الأمر لقي انتقادات واسعة من اللاعبين وتوخل الذي أشار الى ان إدارة النادي لم تأخذ في رأيه عندما وافقت على إقامة المباراة بعد 24 ساعة على الاعتداء.

وأشارت صحيفة "بيلد" الى أن إدارة النادي توصلت الى اتفاق مع مدرب بوروسيا مونشنغلادباخ السابق ونيس الفرنسي حاليا السويسري لوسيان فافر لتولي مهمة الإشراف على الفريق اعتبارا من الموسم المقبل، لكن فاتسكه نفى الجمعة هذا الأمر.

وقال "في الوقت الحالي، نحن لسنا في طور المفاوضات (مع فافر)، لكني لا أريد إضافة أي شيء بهذا الخصوص".

وتابع "كل ما سأقوله سيترك أثره على مفاوضاتنا مع توماس توخل" الذي وبحسب وسائل الاعلام المحلية، سيخوض السبت مباراته الأخيرة في الدوري مع دورتموند (ضد فيردر بريمن) قبل أن يختتم المشوار الذي بدأه عام 2015 مع الأخير، في 27 أيار/مايو عندما يخوض النادي نهائي مسابقة الكأس ضد اينتراخت فرانكفورت.

ويحتل دورتموند المركز الثالث المؤهل مباشرة الى عصبة أبطال أوروبا الموسم المقبل، لكن بفارق الأهداف فقط عن هوفنهايم الرابع قبل المرحلة الختامية التي تقام مبارياتها يوم الأحد وبنفس التوقيت.

مواضيع ذات صلة