ميمون ماحي..طاحونة الأمس أسد اليوم

كنا السباقين في "المنتخب" للتعريف به ومتابعته ورصد كل خطواته الصغيرة والكبيرة، مع التنبيه قبل شهور إلى تربص المنتخب الهولندي به وسعيه إلى ضمه للمنتخب البرتقالي.
وبعد شد وجذب إستجاب الناخب هيرفي رونار أخيرا وخجل من مستوى اللاعب الباهر هذا الموسم، بعدما كان الكل يتوقع أن يستدعيه في وديتي تونس وبوركينافاصو شهر مارس الماضي.
رونار إتصل بماحي قبل أسابيع وإستفسره عن رغبته في الإنضمام إلى الفريق الوطني، فكان الرد إيجابيا من مهاجم غرونينخن الذي سبق وأن أعرب عن حبه الجارف للمغرب ومتابعته لجميع لقاءات الأسود.
صاحب 23 سنة وأفضل هداف مغربي في البطولة الهولندية في السنوات الأخيرة، وقع هذا الموسم 17 هدفا في 32 مباراة وإختير أحسن لاعب بفريقه، ومرشح أيضا للظفر بجائزة أجود لاعب بالإيرديفيزي.
هولندا فقدت طاحونة واعدة وخسرت المعركة مجددا أمام الوطنية الجارفة والإصرار الكبير لأشبال الأراضي المنخفضة، وماحي الذي حمل القميص البرتقالي سابقا لمنتخبي أقل من 21 و19 سنة لبى نداء القلب، وإنضم إلى العرين عن قناعة لينهي موسمه النموذجي بأجمل ختام. 

 

مواضيع ذات صلة