وليد أزارو: هل أخفق في الاختبار؟

كان معزولا في الهجوم ولم يتوصل بالكثير من الكرات، أمام تواضع لاعبي الوسط، ركض  وضغط على المدافعين، وحاول فرض نفسه وعدم تضييع الفرصة التي أمامه، لكنه لم يكن حاضرا ، بدليل أنه لم يهدد مرمى الخصم، غيره رونار في الدقيقة 75.

 

مواضيع ذات صلة