انفانتينو واثق من تنظيم "مونديال 2022" في قطر على الرغم من عزلها

أكد رئيس الجامعة الدولية لكرة القدم (فيفا) السويسري جياني إنفانتينو الاحد أنه "واثق من أن المنطقة ستعود الى وضع طبيعي" بعد العزلة الدبلوماسية لقطر حيث من المقرر اقامة نهائيات كأس العالم عام 2022.

وقال إنفانتينو في مقابلة مع صحيفة "لو ماتان ديمانش" السويسرية "نحن بالفعل نواجه أزمة دبلوماسية. لكنني من ناحية أخرى، واثق من أن المنطقة ستعود إلى حالة طبيعية".

وأضاف "كأس العالم، ستقام عام 2022. بعد خمسة أعوام. بالتأكيد، إذا كان بإمكان كرة القدم تقديم مساهمة صغيرة في أي شكل من الأشكال من أجل تحسن للوضع فإنني لن أتردد لتقديم مساعدتي".

وردا على سؤال عما اذا كانت "مونديال 2022" في خطر، قال "لا. في كل الاحوال، أنا لا أخوض عادة في التكهنات ولن أفعل ذلك هذه المرة أيضا". واضاف ان "الدور الأساسي للفيفا، كما أراه، هو الاهتمام بكرة القدم وعدم التدخل في الجغرافيا السياسية".

وتابع "مع ذلك، صحيح أن الفيفا يجب أن يظل متنبها لما يحدث، وبالتالي فنحن نلاحظ بعناية تطور الوضع. نحن أيضا على اتصال منتظم مع السلطات العليا في قطر واللجنة المنظمة".

وأعلنت السعودية والعديد من حلفائها قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر بعدما اتهمتها بدعم "الإرهاب"، ما أدى الى نشوب أسوأ ازمة دبلوماسية في المنطقة منذ سنوات.

مواضيع ذات صلة