تصفيات مونديال 2018: شراكة دائمة بين اسبانيا وايطاليا في صدارة السابعة

استمرت الشراكة بين منتحبي اسبانيا وايطاليا لكرة القدم في صدارة المجموعة السابعة بعد فوز الاول على مضيفه المقدوني 2-1، والثاني على ضيفه من ليستنشتاين 5-صفر الاحد في الجولة السادسة من تصفيات اوروبا المؤهلة الى مونديال 2018 في روسيا.

في سكوبي، قاومت مقدونيا في البداية وقضت على جميع المحاولات الاسبانية في ربع الساعة الاول الى ان تمكن دافيد سيلفا من افتتاح التسجيل بتسديدة من داخل المنطقة اثر كرة من جوردي البا (15).

واضاف دييغو كوسطا الثاني مستفيدا من عرضية ارسلها ايسكو من الجهة اليمنى تابعها الاول مباشرة قوية في الشباك (27).

وفي الشوط الثاني وفي غفلة من دفاع اسبانيا وبعد كرة بينية من منتصف الملعب، هرب ستيفان ريستوفسكي في الجهة اليمنى وتخلص من اربعة مدافعين وسدد بعد دخوله المنطقة على يمين الحارس دافيد دي خيا مقلصا الفارق (66).

وفي اوديني، انتظرت ايطاليا حتى الدقيقة 35 لزيارة شباك ليشتنشتاين الضعيفة لاول مرة بعدما ارسل ليونارد سبيناتزولا كرة في الجهة اليمنى الى لورنتسو اينسينيي تابعها بيمناها في قلب المرمى.

وفي الشوط الثاني، ساهم اينسينيي في صناعة الهدف الثاني عندما ارسل بينية بالمقاس الى اندريا بيلوتي الذي تابعها بيمناه في اسفل الزاوية اليسرى (53).

بدوره، ساهم بيلوتي في صناعة الهدف الثالث من كرة عرضية الى البرازيلي الاصل ايدر الذي تابعها بيمناه في الشباك (74).

وسجل البديل فيديريكو برنارديسكي الهدف الرابع بتسديدة من خارج المنطقة (82).

وفي الوقت بدل الضائع، اختتم مانولو غابياديني، بديل بيلوتي، المهرجان بالهدف الخامس متسفيدا من كرة وصلته من سبيناتزولا (90+1).

وصار رصيد كل من المنتخبين 16 نقطة، ولا تزال اسبانيا تتقدم بفارق الاهداف، وقد تكون الجولة السابعة بين المنتخبين على ارض اسبانيا في الثاني من ايلول/سبتمبر حاسمة في تحديد هوية بطل المجموعة، وفي حال التعادل قد يستمر التنافس حتى الجولة العاشرة الاخيرة حيث سيلعب فارق الاهداف دورا كبيرا في الفصل بينهما.

وفي المجموعة ذاتها، تغلبت البانيا على مضيفتها اسرائيل بثلاثية نظيفة افتتحها ارماندو صادق (22)، وعزز اللاعب نفسه تقدم الضيوف بعد 22 دقيقة ايضا (44)، وحسم ليديان ميموشاي الفوز بالهدف الثالث (71).

وصار رصيد البانيا 9 نقاط نقلتها الى المركز الثالث بفارق الاهداف امام اسرائيل.

واصبح ايسلندا شريكة لكرواتيا في صدارة المجموعة التاسعة بعدما فازت بهدجف قاتل سجله هوردور ماغنوسون (90) في ريكيافيك.

وبقيت كرواتيا في صدارة المجموعة برصيد 13 نقطة بفارق الاهداف امام ايسلندا مقابل 11 لاوكرانيا التي تغلبت على فنلندا 2-1، وتركيا الفائزة على مضيفتها كوسوفو 4-1، فيما وقف رصيد فنلندا عند نقطة واحدة في المركز الخامس قبل الاخير.

في تامبير، سجل جويل بوهيانبالو (72) هدف فنلندا، ويفغيني كونوبليانكا (51) وارتيم بيسيدين (75) هدفي أوكرانيا.

وفي شكودير (البانيا)، افتتح فولكان شان التسجيل لتركيا في وقت مبكر من ضربة رأس (7)، وعادل امير رحماني (22) لكوسوفو التي تشارك في التصفيات لاول مرة، لكن جنكيز اوندر اعاد التقدم من جديد للضيوف (31).

وفي الشوط الثاني، عزز براق يلماظ تقدم تركيا بالهدف الثالث (61)، واختتم اوزان طوفان المهرجان بالهدف الرابع (82) قبل دقيقتين من طرد لاعب كوسوفو برنارد بيريشا بالصفراء الثانية.

ومنيت كوسوفو بهزيمتها السادسة على التوالي وبقيت دون نقاط.

ولم تتبدل الامور كثيرا في المجموعة الرابعة حيث شهدت الجولة السادسة ثلاثة تعادلات.

واحتفظت صربيا بصدارة المجموعة برصيد 12 نقطة وبفارق الاهداف امام جمهورية ايرلندا بعد تعادلهما مع ضيفتيهما ويلز والنمسا بنتيجة واحدة 1-1.

ففي بلغراد، كانت صربيا في طريقها الى تلقي الخسارة الثالثة في المجموعة بعد ان تأخرت امام ويلز بهدف لارون رامسي من ركلة جزاء في الدقيقة 35، لكن الكسندر ميتروفيتش ادرك التعادل في الدقيقة 73.

وفي دبلن، أهدرت جمهورية ايرلندا نقطتين ثمينتين بسقوطها في فخ التعادل مع النمسا 1-1.

وتقدمت النمسا عبر مارتن هينتريغر في الدقيقة 31، وانتظرت ايرلندا حتى الدقيقة 85 لادراك التعادل بواسطة جوناثان والترز.

وبقيت صربيا في الصدارة برصيد 12 نقطة بفارق الاهداف امام ايرلندا، وباتت ويلز ثالثة برصيد 8 نقاط، بفارق الاهداف ايضا امام النمسا الرابعة.

وفي كيشيناو، تعادلت مولدافيا مع ضيفتها جورجيا بهدفين لرادو غينساري (15) والكسندرو ديدوف (36)، مقابل هدفين لجيورجي ميريباشفيلي (65) وفاليري كازايشفيلي (70).

وتأتي جورجيا في المركز الخامس قبل الاخير ولها 3 نقاط، بفارق نقطة امام مولودافيا الاخيرة.

ويتأهل الى النهائيات مباشرة صاحب المركز الاول في كل من المجموعات التسع، فيما يلعب أفضل ثمانية منتخبات في المركز الثاني الملحق الفاصل الذي يتأهل عنه اربعة منتخبات ليصبح المجموع 13 منتخبا من القارة الاوروبية اضافة الى روسيا المضيفة.

مواضيع ذات صلة