مونية بوركيك رئيسة لهذه الهيأة المهمة

بالنظر لتاريخها الكبير في الرياضة الوطنية وبالخصوص في رياضة التايكواندو التي تعتبر من خلالها أفضل رياضية عربية في التاريخ وحصولها على العديد من الألقاب المحلية والقارية والدولية، إختار السيد عبد الصمد السكال  عمدة الرباط سلا والقنيطرة البطلة العالمية السابقة مونية بوركيك لتكون رئيسة لهيأة قضايا الشباب بالجهة تكريما لتاريخها الكبير في رياضة التاكواندو وإعترافا بالخدمات التي قامت بها في المجالين الرياضي والإجتماعي ومن شأنها أن تكون سندا كبيرا للشباب بالجهة والذي سيستفيد من برنامج التنمية الجهوية و ستسهر عليه مونية بوركيك ليكون هذا الشباب مؤهلا ويتحمل مسؤوليته في تدبير حياته الشخصية والوصول للغايات المنشودة.
وقال مونية بوركيك في هذا الصدد بأنه معتزة بهذه المسؤولية التي أنيطت بها من قبل عمدة الرباط سلا والقنيطرة السيد عبد الصمد السكال وأنها لن تدخر أي جهد في تقديم الدعم للشباب المغربي، معربة في هذا الصدد بأنها ستعمل على إشراك المجتمع المدني في إنجاز برنامج التنمية الجهوية في الجانب الرياضي وأنها ستكون خير معين لكل الشباب من خلال التجربة التي راكمتها في مشوارها الرياضي.
ومباشرة بعد تعيينها رئيسة لهيأة قضايا الشباب باشرت مونية بوركيك التي تشغل أيضا مدربة المنتخب الوطني للتايكواندو للإناث في عملها من خلال الإنفتاح على تجارب الشباب قصد تنميتها وفق منظر يتماشى مع تطلعات بلادنا التي تعرف تنمية مستمرة في جميع المجالات بقيادة جلالة الملك محمد السادس نصره الله.

 

مواضيع ذات صلة