إفريقيا قد تدفع لقجع للإنفصال عن رونار

من خلال التصريحات غير المسؤولة لهيرفي رونار والتي قال فيها بأنه من السهل شراء الأفارقة بالمال مقابل السب والشتم، وذلك خلال الندوة الصحفية التي أعقبت مباراة المنتخبين الكامروني والمغربي عن أولى جولات تصفيات كأس أمم إفريقيا والتي ستحتضنها الكامرون عام 2019.
وهو ذات التصريح الذي وجهه لجماهير المنتخب المغربي في مباراة الأسود وطواحين هولندا الودية والذي قال من خلاله أن هناك بعض الجماهير تلقت أموالا لانتقاده واستفزاز اللاعبين بخصوص المشكل القائم بينه وبين حكيم زياش.
ما قاله هيرفي رونار يعتبر أمرا خطيرا ولا يحتمل السكوت عليه، وما دام أنه إتهم جماهير إفريقيا والمغرب بسهولة شرائها، فإن ذلك قد يدفع الجامعة الملكية ورئيسها فوزي لقجع إلى الإنفصال عن المدرب الفرنسي الذي بات «متعنترا» وغير لين منذ الإنتهاء من المونديال الإفريقي الأخير.

 

مواضيع ذات صلة