بوفون سيستمر بعد مونديال 2018 بشرط..

أعلن حارس مرمى نادي يوفنتوس لكرة القدم الدولي الايطالي جانلويجي بوفون انه سيواصل اللعب لما بعد كأس العالم 2018 في روسيا، بشرط إحرازه فريقه لقب عصبة أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وكان الحارس الأسطوري البالغ 39 عاما، أعلن مرارا انه سيعتزل اللعب نهائيا بعد المونديال الروسي. الا انه قال في تصريحات الاثنين انه سيبقى مع فريق "السيدة العجوز" لموسم اضافي بعد ذلك، في حال تمكنه من إحراز لقب المسابقة القارية الأبرز الموسم المقبل، علما انه اللقب الكبير الوحيد الذي يفتقده بوفون.

وقال بوفون ردا على سؤال لشبكة "سكاي سبورت 24" حول الاعتزال بعد المونديال "نعم، يمكننا ان نقول ذلك بنسبة 99,9%".

أضاف "سيكون أمامي موسم أخير كثيف وغني بالمواعيد المهمة، وبعد ذلك يحين الوقت للتوقف"، الا انه استدرك قائلا "تركنا ببساطة بابا مفتوحا مع الرئيس (في اشارة الى رئيس يوفنتوس أندريا أنييلي): في حال فزنا بعصبة أبطال اوروبا، سأستمر وسألعب موسما آخر من أجل الفوز بكأس العالم للأندية وألقاب أخرى".

وكان بوفون ويوفنتوس قاب قوسين أو أدنى من إحراز اللقب الأوروبي هذا الموسم، الا انه خسر أمام ريال مدريد الاسباني 1-4 في المباراة النهائية التي أقيمت في الثالث من يونيو في كارديف.

وخاض بوفون مع المنتخب الايطالي 169 مباراة دولية (رقم قياسي)، وأحرز معه لقب كأس العالم 2006. وستكون مشاركة بوفون في مونديال روسيا السادسة له في كأس العالم، علما ان ايطاليا تتشارك حاليا مع اسبانيا صدارة المجموعة السابعة برصيد 16 نقطة لكل منهما، في التصفيات الأوروبية المؤهلة الى البطولة العالمية.

وأحرز بوفون عددا من الألقاب المحلية مع يوفنتوس، أبرزها البطولة الايطالية الذي فاز به فريق المدرب ماسيميليانو أليغري هذه السنة للموسم السادس تواليا.

مواضيع ذات صلة