رونار بالكامرون ولقجع مستاء

الموسيو رونار غير مبال بما يدور حوله ولا حتى بالنار التي أشعلها بالكامرون إذ قرر السفر لإمضاء إجازته مباشرة من هناك صوب السينغال حيث يستقر بداكار.
لا تقرير تقني ولا عرض لحصيلة الأسود ولا توضيحات بشأن تصريحاته المستفزة واختياراته الخاطئة ولقجع مستاء و ينتظر عودته لوضع النقط على الحروف.

 

مواضيع ذات صلة