الكونفدرالية الإفريقية تضع بالصخيرات خارطة الطريق

تنظم الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم يومي 18 و19 يوليوز 2017 أياما دراسية تهدف إلى وضع تصور لكرة القدم الافريقية خلال المرحلة المقبلة وسيتم التركيز على الإشكالات المتعلقة بالمنافسات التي تنظمها الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم، خاصة تلك المتعلقة بشكل البطولات والتنظيم.
كما ستناقش هذه الأيام مختلف الإختصاصات المهنية التي تعمل على تطوير كرة القدم الافريقية، في الجانب المتعلق باللاعبين والحكام والمدربين والصحافيين والإداريين، كل هذه الفعاليات ستلتقي في عاصمة المملكة المغربية الرباط لمناقشة سبعة مواضيع مهمة، أعلن عنها بيان صادر عن الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم، ويتعلّق الأمر بـ:
ــ كأس إفريقيا للأمم: التظاهرة
ــ كأس إفريقيا للأمم: دفتر تحملات البلدان المحتضنة
ــ الكؤوس الخاصة بالأندية
ــ كرة القدم عند الشباب
ــ كرة القدم والتنمية
ــ التواصل والاعلام
ــ  التسويق والتلفزيون.
وبحسب ما إستقته «المنتخب» فإن هذه الأيام ستعرف حضور أكثر من 400 شخصية بارزة على الصعيد الكروي الإفريقي والعالمي، من أبرزهم زين الدين زيدان، صامويل إيطو، أوكوشا، ديديي دروغبا، جورج ويا، أبو تريكا، يايا توري، المدرب العالمي أرسن فينغر، بالإضافة إلى رؤساء الإتحادات الأسيوية والأوروبية والعصب الإحترافية لكل من الجزائر وتونس وجنوب إفريقيا.
وستكون القضايا التي تعرفها الكرة الإفريقية محور النقاشات الكثيرة في هذه الأيام من قبل الخبراء الذين مارسوا كرة القدم كلاعبين أو مسيرين وسيصدرون توصيات هامة من شأنها أن ترتقي بالممارسة لما هو أفضل خاصة مع مجيء الرئيس الجديد أحمد أحمد الذي إنفتح على كل التجارب المهمة التي ستشكل قيمة مضافة للمشهد الكروي الإفريقي والتي يراهن عليها خلال ولايته.
وعندما إختارت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم عاصمة المملكة الرباط لإحتضان هذه الأيام الدراسية فلأن المغرب أثبت أنه مؤهل ليكون في عمق الأحداث الكبرى ولأنه كسب إحترام العالم عندما نظم العديد من التظاهرات آخرها «كوب 22» بمراكش التي جاء من أجلها العالم وصفق للمغرب الذي نجح نجاحا باهرا في التنظيم.
جدير بالذكر، أن مدينة الرباط ستحضن أيضا يوم 20 يوليوز 2017 اجتماعا للمكتب التنفيذي للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم فضلا عن الجمع العام الإستثنائي يوم 21 يوليوز 2017.

 

مواضيع ذات صلة