ياسين بونو: فخور بتمثيل المغرب في الليغا وسعيد بما حققته حتى الآن

كشف الدولي المغربي ياسين بونو بأنه فخور بصعوده للبطولة الإسبانية في درجتها الأولى مع جيرونا، مؤكدا بأنه يطمح كي يكون عند حسن ظن الجماهير المغربية التي تسانده لكي يقدم أفضل ما يتوفر عليه من إمكانيات في بلاد الماطادور.
إبن الدارالبيضاء يرى مستقبله داخل جيرونا، ويأمل في الحفاظ على ذات المستوى الذي ظهر عليه هذا الموسم، بالمقابل فتح باب التفاؤل فيما يخص مستقبل المنتخب المغربي، مؤكدا بأن العناصر الوطنية لها كامل الحظوظ للعبور لكأس إفريقيا وكذا المونديال.

ــ المنتخب: بداية ياسين هنيئا لك بتحقيق الصعود للبطولة الإسبانية في درجتها الأولى في موسم صعب مع فريقك جيرونا، ما تعليقك على الإنجاز الذي ساهمت فيه بشكل كبير؟
بونو: كان إنجازا رائعا لأن تحقيقه تطلب من فريقي جيرونا بذل مجهودات كبيرة، الحمد لله سنلعب الموسم المقبل في الدرجة الأولى وسنواجه أندية كبيرة، أتمنى صادقا أن ننجح في مهمتنا وأن أشرف المغرب بشكل جيد.

ــ المنتخب: خلال الإحتفالات بالبطولة ظهرت متلحفا العلم المغربي، وسط فرحة كبيرة مع زملائك اللاعبين عقب الإنجاز الذي حققتموه؟
بونو: صراحة  كنت فخورا بحمل العلم المغربي وتأكيد إرتباطي بوطني، تركت لنفسي هامشا كبيرا من الإحتفال لأن التتويج لم يكن سهلا في بطولة إسانية تشهد منافسة كبيرة بين الأندية الطامحة لتحقيق الصعود، والحمد لله الأمور سارت بشكل جيد وجيرونا حقق الهدف الذي سطره مع بداية الموسم.

ــ المنتخب: الفريق قام ببعض الإحتفالات في المدينة، هل حضرتها وكيف كانت الأجواء هناك؟
بونو: للأسف لم أتمكن من حضورها، فقد إلتحقت مباشرة بعد الصعود بالمنتخب المغربي لأحضر معه إلى الكامرون، لكني عشت لحظات جميلة مع فريقي عقب صعودنا رسميا في موسم شاق، وكما ذكرت لم تكن فيه المنافسة سهلة على بطاقة الصعود التي حققناها مع نهاية الموسم، وهذا يؤكد إرتفاع المستوى في إسبانيا في الدرجة الثانية التي لاتختلف كثيرا عن الدرجة الأولى.

ــ المنتخب: ماذا عن مستقبك مع جيرونا؟
بونو: أرتبط بعقد ساري المفعول لموسمين آخرين مع الفريق، ومن المنتظر أن ألحق بالفريق في يوليوز لبدء التداريب بعد فترة راحة، أتمنى أن أظهر بوجه مشرف وأن أكون عند حسن ظن المغاربة كافة، في بطولة أعرف أن لها متابعة خاصة بالمغرب.
ــ المنتخب: وماذا عن المكان الذي ستستعدون فيه مع جيرونا، هل ستبقون بإسبانيا أم ستخوضون معسكرا خارجيا؟
بونو: لا أعرف لحد الآن أي شيء، فقد تنقلت للمغرب مباشرة بعد الصعود، وبالنسبة لي لا أهتم للمكان الذي سنحضر فيه للموسم المقبل سواء كان بإسبانيا أو خارجها، ما أحرص عليه هو أن أظهر بمستوى جيد من في الدرجة الأولى التي تشهد متابعة إعلامية وجماهيرية كبيرة.

ــ المنتخب: بالنظر لتجربتك مع المنتخبات الوطنية، هل بإمكان المنتخب المغربي أن يحقق أحلام المغاربة ويعبر لمونديال روسيا الذي يمثل لنا الشيء الكثير؟
بونو: صدقني بإمكاننا العبور لمونديال روسيا بشرط واحد، هو تحقيق الإنتصارات حتى خارج المغرب، بدءا من المباراة المقبلة أمام مالي لا يجب أن نتهاون أكثر، ولن ندخل لعقولنا أننا نواجه منتخبات من عالم آخر، فحتى اللعب في إفريقيا تغير كثيرا مؤخرا والملاعب تحسنت كثيرا عما كانت عليه في السابق.
لن تكون أمامنا مبررات لتقديمها في حال فرطنا في المزيد من النقاط، صحيح أن كوت ديفوار وكذا الغابون ومالي سيحاولون  تصحيح مسارهم، لكن رسالة الناخب الوطني هيرفي رونار فهمناها وتتجلى بالأساس في ضرورة إظهار المزيد من القتالية عندما يتعلق الأمر بالمباريات الرسمية، وعدم السماح للمنافسين بالهيمنة علينا في الملعب.

ــ المنتخب: خسرنا أمام الكامرون بياوندي في مباراة لم تقدم فيها العناصر الوطنية الشيء الكثير، كيف تعلق على الأمر؟
بونو: صراحة لم ندخل المباراة بشكل جيد ورغم تحسننا في الشوط الثاني لم نتمكن من التسجيل، عموما يجب أن نطوي هذه الصفحة والتفكير كثيرا في المباريات المقبلة من أجل تحقيق الأهداف التي نسعى من ورائها والمتمثلة بالأساس في التأهل لنهائيات كأس إفريقيا وكأس العالم أيضا.

ــ المنتخب: في المبارة الأخيرة أمام الكامرون صعدت للمدرجات رفقة بعض اللاعبين، ألم تنزعج كثيرا للأمر؟
بونو: لا أبدا لم أنزعج، فأنا أحترم قرارات الطاقم التقني وهدفي هو مساعدة المنتخب المغربي على تحقيق أكبر عدد من النتائج الإيجابية، سأكون سعيدا في حال التأهل لـ «الكان» المقبل وكذا المونديال لإسعاد الجمهور المغربي الذي ينتظر منا الشيء الكثير.

ــ المنتخب: العديد من النقاد الرياضيين يعترفون بأن طريقة لعب المنتخب المغربي مع رونار أصبحت تعتمد على الضغط العالي على الخصوم، وآخرون ينتقدون طريقة اللعب، وبغض النظر عن الخسارة الأخيرة أمام الكامرون، هل أنت متفائل بالمرحلة المقبلة.
بونو: صحيح أن رونار يحرص كثيرا على ضرورة أن نضغط على المنافسين، ونضيق المساحات أمامهم، لكنه يكرر دوما في حديثه على ضرورة اللعب بشكل جماعي وعدم الإنسياق وراء اللعب الفردي إلا عند الحاجة إليه.
عموما نحن نواصل العمل لبطس بدأناه، وهدفنا بكل تأكيد سيكون إكمال العمل الجيد الذي نقوم داخل المنتخب المغربي الذي نحتاج معه إلى دعم جمهورنا وبخاصة اللاعبين الجدد الذين إلتحقوا بنا.

ــ المنتخب: وماذا عن نهائيات «الكان» المقبلة، كيف ترى حظوظ المنتخب المغربي في مجموعته إلى جانب مالاوي وجزر القمر؟
بونو: بغض النظر عن تأهل المنتخب الكامروني البلد المنظم مباشرة، فحظوظنا في هذه المجموعة تبقى قائمة أمام مالاوي وجزر القمر، في ظل التجربة التي باتت تتوفر عليه العناصر عند مواجهة المنتخبات الإفريقية جنوب الصحراء، لكن ذلك لن يمنعنا من ضرورة الإحتياط لأن الكرة الحديثة كما هو معلوم لم تعد تعرف منتخب كبير وآخر صغير.

ــ المنتخب: المغاربة إستحسنوا الصورة التي ظهرت عليها مع جيرونا هذا الموسم، وينتظرون لحاقك بمغاربة الليغا في درجتها الأولى؟
بونو: فخور بأن أمثل بلدي المغرب في البطولة الإسبانية وكما ذكرت سابقا سأحرص على أن أكون في مستوى التطلعات، علما أني  مطالب بالرفع من مستواي في الفترة المقبلة للحفاظ على ذات الإيقاع الذي ظهرت به هذا الموسم أو أفضل منه.

مواضيع ذات صلة