لاعبو أتلتيك بلباو يحلقون رؤوسهم تضامنا مع زميل مصاب بالسرطان

قام لاعبو نادي أتلتيك بلباو الاسباني لكرة القدم بحلق رؤوسهم بالكامل تضامنا مع زميلهم لاعب خط الوسط ييراي ألفاريز الذي يخضع لعلاج كيميائي لمعالجته من إصابة بسرطان الخصيتين.

وفاجأ اللاعبون زميلهم البالغ من العمر 22 عاما، والذي اضطر للانسحاب من تشكيلة المنتخب الاسباني دون 21 عاما الشهر الماضي بسبب مضاعفات المرض، لدى قيامه بزيارتهم في غرف تبديل الملابس، بحسب ما أظهر شريط مصور نشره النادي الجمعة.
كما نشر النادي صورة للاعبين جنبا الى جنب مرفقة بعبارة "نحن معك ييراي".
وقال اللاعب أوسكار دي ماركوس في مؤتمر صحافي "نريده ان يكون مرتاحا قدر الامكان هنا، وقمنا بذلك (حلق الرأس) ليس فقط من أجل ييراي، بل من أجل كل العائلات التي تعاني من هذا المرض".
وأشار الى ان اللاعب "في حال جيدة (...) وهو يظهر بأنه شخص قوي جدا".
وفي رسالة عبر حسابه على موقع انستاغرام، شكر ألفاريز زملاءه على بادرتهم قائلا "ما يحصل في هذه العائلة جنون".
وشخص اللاعب العام الماضي بورم في خصيته اليمنى وخضع لعملية استئصال لها في كانون الأول/ديسمبر. وأظهرت فحوص طبية خضع لها الشهر الماضي وجود مضاعفات تتطلب علاجا كيميائيا

مواضيع ذات صلة