الكناوي هدف ثمين في لقاء الوداع؟

بعد غياب شبه طويل عن الرسمية داخل الفتح الرباطي، عاد يوسف الكناوي لهجوم فريق العاصمة في مباراة كامبالا سيتي الأوغندي وبعدها مباراة ريفرز يونايتد النيجيري، مستفيدا من حالة الطوارئ التي أعلنت في صفوف الفريق الرباطي بعد رحيل ثلاثة مهاجمين إما للإعارة أو بسبب عدم تجديد العقود.
وبرغم أن المؤشرات تقول بأن يوسف الكناوي سيرحل عن الفتح ويتبقى من عقده سنة واحدة، إلا أن هذا الأخير لم يفوت فرصة الحصول على الرسمية وقدم مباراة جيدة أمام ريفرز توجها بهدف وبصنع الكثير من الفرص السانحة التي لم تستغل لغياب متمم حقيقي للعمليات.
ولسنا ندري ما إذا كان وليد الركراكي سيغير رأيه في الكناوي، أم أنه سيصر على رحيله قبل سنة واحدة من نهاية عقده؟

 

مواضيع ذات صلة