محرز غاضب من إدارة ليستر

قالت صحيفة "ميرور" البريطانية أن الدولي الجزائري رياض محرز, صانع ألعاب ليستر سيتي الإنجليزي, يشعر بالغضب بسبب انسحاب أرسنال من التعاقد معه بعد اقتراب الفريق اللندني من التوقيع مع الفرنسي طوماس ليمار لاعب موناكو بمبلغ 40 مليون إسترليني. وأضافت أن محرز, الذي استأنف التدريبات مع ناديه بعدما كان مرشحا للمغادرة, أصبح خارج حسابات الفرنسي أرسين فينغر, مدرب أرسنال, في سوق الانتقالات بعدما أصر ''الثعالب'' على التخلي عن اللاعب بمبلغ لا يقل عن 50 مليون جنيه إسترليني. وأشارت الصحيفة إلى أن فينغر معجب بليمار (21 عاما) الذي لعب دورا هاما في فوز موناكو بالبطولة الفرنسية بعد غياب دام 17 عاما, كما وصل الفريق لنصف نهائي عصبة أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ 2004. وأوضحت الصحيفة أن محرز عاد لتدريبات ليستر سيتي, ولكنه مستاء بسبب اضطراره للاستمرار مع الثعالب, إذ يتبقى في عقده 3 مواسم براتب أسبوعي يصل إلى 100 ألف إسترليني بعد تمديد عقده الموسم الماضي. وأعلن اللاعب صاحب 26 عاما رغبته في الرحيل عن ليستر, بعدما حقق معهم لقب ''البريميرليغ'' موسم 2016/2015 لأول مرة في تاريخ النادي, كما حصل على جائزة أفضل لاعب في البطولة بالموسم ذاته.

مواضيع ذات صلة