عصبة أبطال إفريقيا: وداد الأمة بتاج الصدارة والهمة

في أمسية حمراء مجنونة قضى الوداد البيضاوي على أحلام زاناكو الزامبي وألحق به أول هزيمة ليخرجه من عصبة أبطال إفريقيا.
الفرسان الحمر حققوا المراد الكبير وفازوا بهدف نظيف بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء، ليحسموا صدارة المجموعة ويعبروا بنجاح أمام حضور جماهيري فاق 45 ألف متفرج.
الشوط الأول كان صعبا وعسيرا ومثيرا للقلق للوداديين الذين فوجئوا بدخول الزامبيين بإندفاع وضغط كبير، مطبقين مقولة خيى وسيلة للدفاع هي الهجوم، ورغم مناورات أوناجم يمينا والحداد يسارا إلا أن كل الخطورة كانت من جهة الضيف الذي خلق فرصتين سانحتين للتسجيل عبر ساكارا المزعج، ولولا الحظ وتسرع الزامبيين لتخلف الوداد الذي غابت عنه الحلول بهدف في نصف أول أبيض نتيجة لكن بتفوق جلي لزاناكو من الناحية التقنية والتكتيكية والتنظيمية.
خلال الشوط الثاني رفض الوداد تكرار سيناريو الشوط الأول فأخذ المبادرة وهاجم وتقدم، وضغط بقوة دون أن يجد السبيل للوصول إلى المرمى في ظل التكثل الدفاعي للخصم، قبل أن تفتح القنطرة عقب طرد المدافع بويمبيا الذي تحصل على إنذارين د58، ليسفر بعدها البحث والهجوم المكثف عن هدف الخلاص والفرج بقدم أشرف بنشرقي د68 وسط هيستيريا في المدرجات الحمراء، والتي كادت أن تتحول إلى حزن لولا إضاعة ساكالا برعونة لفرصة سانحة أمام الشباك الفارغة في لقطة حبست الأنفاس، لتمر الدقائق بسرعة على زاناكو وبطيئة على الوداد الذي نجح في غلق الممرات خاصة بعد دخول النقاش وآيت بن إيدر، ليفلح في النهاية في الحفاظ على النتيجة ويسعد المغاربة بفوز صعب ومستحق في قمة القمم، واضعا إسمه في ربع النهاية متصدرا المجموعة ب 12 نقطة ومنتظرا التعرف على هوية خصمه الذي قد يكون حامل اللقب صان داونز الجنوب إفريقي.

 

مواضيع ذات صلة