مقتل مشجع في أعمال عنف بعد مباراة في ريو دي جانيرو

قالت وسائل إعلام اليوم الأحد إن مشجعا برازيليا قتل رميا بالرصاص اثر اندلاع أعمال عنف في نهاية مباراة لكرة القدم بين فريقي فلامنغو وفاسكو دا غاما الشهيرين.

وأطلقت النار على رقبة المشجع الذي لم يكشف النقاب عن هويته كما أصيب ثلاثة أشخاص أخرون خلال تبادل اطلاق الرصاص بعد نهاية المباراة.

وتحدثت تقارير عن خروج المصابين الثلاثة من المستشفى لكن لم يتسن الاتصال بالشرطة للتأكيد.

واندلعت أعمال العنف بعد هزيمة الفريق المحلي فاسكو دا غاما 1-صفر أمام غريمه الأكبر فلامنغو.

والقى مشجعون الألعاب النارية وأشياء اخرى ما دفع اللاعبين للخروج سريعا من الملعب كما وقعت مشاجرات في المدرجات واستمرت خارج الملعب.

وكثيرا ما تشهد ملاعب كرة القدم في البرازيل أعمال شغب وعنف قتل بسببها عشرات الأشخاص خلال السنوات الأخيرة.

مواضيع ذات صلة