جماهير الوداد تناشد السلطات للتحقيق في بيع التذاكر

صدمت الجماهير الودادية التي تنقلت لمركب محمد الخامس منذ صباح يوم الخميس وهو اليوم الأول المخصص لبيع تذاكر المباراة التي جمعت الفريق الأحمر بزاناكو الزامبي، وذلك نتيجة لعدم وجود تذاكر من فئة 250 درهم في الأكشاك، وحسب شهود عيان فإن هذه الفئة لم تطرح للبيع، وبالمقابل تواجدت بالسوق السوداء، حيث بيعت بثمن قياسي بلغ 600 درهم.
أنصار الفريق الأحمر أشاروا بأصابع الإتهام لبعض أباطرة السوق السوداء ممن يستغلون مثل هذه المباريات للإغتناء على حساب الجمهور البسيط، ومع الإصلاحات الأخيرة التي شهدها مركب محمد الخامس تم القطع مع الكثير من الممارسات السيئة، في حين ظل مشكل السوق السوداء قائما، وألقى أنصار الوداد اللوم على مسؤولي الشركة واتهموها بالتواطؤ مع تجار السوق السوداء، وطالبوا من الجهات المختصة بفتح تحقيق في هذا الموضوع وكذا من جمعيات حماية حقوق المستهلك بدورها للتدخل لوضع حد للمشاكل التي تعاني منها الجماهير البيضاوية بصفة عامة.

 

مواضيع ذات صلة