المغربي نوري لاعب أياكس يتجاوز مرحلة الخطر

أعلن نادي أياكس أمستردام الهولندي السبت أن لاعبه الشاب المغربي عبد الحق نوري "خرج من مرحلة الخطر" بعد تعرضه للانهيار خلال المباراة الودية أمام فيردر بريمن الألماني في النمسا.

ولكن اللاعب البالغ من العمر 20 عاماً والذي يلعب في صفوف منتخب الهولندي تحت 21 عاماً، سيبقى في العناية المركزة في غيبوبة اصطناعية.
وجرى نقل نوري بواسطة طائرة مساء الجمعة إلى المستشفى بعد تعرض لهبوط في القلب في الدقيقة 70 من المباراة التي جرت في زيليرتال.
وخضع اللاعب للعلاج من قبل الأطقم الطبية داخل الملعب لمدة 30 دقيقة قبل نقله للمستشفى بطائرة هليكوبتر.
وتم الغاء المباراة بسبب حالة الصدمة التي ألمت باللاعبين داخل أرض الملعب.
وقال فرانك بومان مدير الكرة في فيردر بريمن بعد الغاء المباراة "الحياة وكرة القدم قد تكون جميلة جداً، لكنها قد تكون شنيعة أيضاً، أعتقد أننا عشنا لحظة تراجيدية".
وأضاف: "مشاعرنا معه ونتمنى له كل التوفيق، ولعائلته وأصدقائه ولكل الجماهير وكل من ينتسب لأياكس أمستردام".

مواضيع ذات صلة