من يقول العكس عموتا طالياني وبالدليل

الأرقام لا تكذب ولا تتجمل ولا تنافق أيضا، هي نفسها الأرقام الناطقة بصرامة عموتا وبطابعه الطالياني عشقه للكاتناشيو كما سميته بالبطولة.
بالبطولة أمضى إيابا مريحا على مستوى الدفاع ومرت الوداد من 9 مباريات بين العصبة والبطولة لم تستقبل هدفا واحدا.
ومؤخرا لما احتاج الوداد للوصفة الإيطالية أحضرها عموتا ففاز في آخر 3 مباريات بعصبة الأبطال فسجل 5 أهداف ولم يستقبل أي هدف من الأهلي لكوطون سبور ثم زاناكو.
الوداد هو الفريق الذي هزم هذا الموسم الأهلي وزاناكو وعموتا بأسلوبه الطالياني يستحق التقدير وعلى أنه فعلا لمدربينا المغاربة " مايقولو " برافو إذن.
لو يسجل عموتا والوداد فالأفضل لباقي الفرق التوجه لمستودع الملابس لأخذ الدوش.

 

مواضيع ذات صلة