بنشرقي فتى النار الذي استغل هروب جيبور

غاب جيبور ولم تنتحر الوداد، غاب جيبور فظهر أولاد البلاد، غاب جيبور فأطلق بنشرقي الزناد ثم غاب جيبور فحضر ابن تازة فالميعاد.
جيبور ليس هو الوداد والوداد ليست جيبور وبنشرقي استغل الموقف في مبارتي كوطون سبور و زاناكو ليقول للاعب الليبيري أننا بدورنا نعرف طريق الشباك بتسجيله هدفين.
الرابح الأكبر كان هو أشرف الفتى التازي الذي ربح الرسمية وثقة الجماهير الودادية بعد أن أهداها أغلى 3 نقاط.

 

مواضيع ذات صلة