الكاس الذهبية: ظاهرة ديفيس تتكرر ضد كوستاريكا ونقطة اولى قد لا تحتسب لغويانا

تكررت ظاهرة الشاب الكندي الفونسو ديفيس ضد كوستاريكا عندما سجل هدف التعادل 1-1، في حين خطفت غويانا الفرنسية نقطة اولى قد لا تحتسب بتعادلها سلبا مع هندوراس في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الاولى ضمن الكأس الذهبية لكرة القدم لمنطقة الكونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي) المقامة في الولايات المتحدة حتى 26 يوليوز الجاري.

وكان ديفيس (16 عاما)، لاعب فانكوفر وايتكابس المولود في مخيم للاجئين في غانا عام 2000 بعد هروب عائلته من الحرب في ليبيريا، سجل هدفين في مرمى غويانا (4-2) في افتتاح البطولة الجمعة الماضي.

وافتتح ديفيس التسجيل في المباراة الثانية فجر الاربعاء في هيوستن في الدقيقة 26 بعد ان تخطى بسرعته الهائلة الدفاع وتابع عرضية من سكوت ارفيلد في المرمى بعد ان خدع الحارس الكوستاريكي باتريك بيمبرتون.

وكان ديفيس قريبا من تسجيل الهدف الثاني بعد 10 دقائق (36)، وتدخل الحارس الكندي ميلان بوريان وانقذ مرماه ببراعة وابعد سابحا كرة من ركلة ركنية، لكن ذلك لم يمنع كوستاريكا من ادراك التعادل قبيل نهاية الشوط الاول بفضل فرانشيسكو كالفو (42).

وترك ديفيس، المراقب من ناديي مانشستر يونايتد وليفربول الانكليزيين، مكانه في مستهل الشوط الثاني متأثرا باصابة في كاحل قدمه اليمنى، وانتقلت كندا بعد خروجه الى الدفاع وحافظت على نقطة ثمينة ابقتها في صدارة المجموعة برصيد اربع نقاط بفارق الاهداف عن كوستاريكا.

وفي المباراة الثانية، حصلت غويانا الفرنسية على نقطتها الاولى في البطولة بتعادلها سلبا مع هندوراس على الملعب ذاته "كومباس ستاديوم" في هيوستن بولاية تكساس.

لكن نقطة غويانا قد لا تحتسب وتتحول الى هزيمة صفر-3 بسبب تحديها اتحاد الكونكاكاف واصرارها على اشراك الدولي الفرنسي السابق فلوران مالودا.

ورغم هذه المخالفة، لم يلعب مالودا دور المنقذ الذي كان يعول عليه القيام به حيث غاب عن اجواء اللقاء تماما في الشوط الاول، وهدد في الثاني مرمى الحارس الهندوراسي لويس لوبيز في مناسبتين بتسديدتين بعيدتي المدى (48 و60)، مع بعض التمريرات الخطرة داخل منطقة الخصم.

وكانت مشاركة مالودا (37 عاما)، لاعب ليون وتشلسي الانكليزي سابقا، موضوع جدل بين اتحاد غويانا والكونكاكاف لانه دافع عن الوان فرنسا في 80 مباراة دولية ولا يستطيع نظريا ان يمثل اي دولة اخرى وفق قواعد وقوانين الاتحاد الدولي (فيفا).

ولأن الفيفا لا يعترف حتى الان بغويانا، رد على طلب الكونكاكاف بالتدخل بأن المسألة خارج اطار صلاحيته، ويعود للاتحاد منظم البطولة البت في الموضوع.

واصدر الكونكاكاف بيانا بعد نهاية المباراة جاء فيه "في موضوع اهلية اللاعبين بتمثيل المنتخبات، يحترم الكونكاكاف قواعد الفيفا" التي تمنع لاعبا من تمثيل بلدين وتقضي باعتبار المنتخب المخلف لها خاسرا صفر-3.

واضاف البيان "احيل الملف الى لجنة الانضباط للكأس الذهبية التي ستدرسه وتتخذ القرار المناسب في الوقت المناسب".

وتقام فجر الخميس الجولة الثانية للمجموعة الثانية فتلعب بنما (نقطة واحد) مع نيكاراغوا (لا شيء)، والولايات المتحدة (نقطة) مع مارتينيك (3 نقاط).

ويتأهل اول وثاني كل من المجموعات الثلاث اضافة الى صاحبي افضل مركز ثالث الى ربع نهائي البطولة التي تختتم في 26 الحالي على ملعب "ليفايس ستاديوم" في سانتا كلارا.

مواضيع ذات صلة