بالصور.. لاعب بارما السابق يقتل أمه وشقيقته

اعترف لاعب نادي بارما السابق، الغاني سولومون نيانتاكي، اليوم الأربعاء، بقتله والدته (43 عامًا) وشقيقته (11 عامًا)، عقب اعتقاله بمحطة قطارات ميلانو، شمالي إيطاليا.

وفر لاعب شبان بارما السابق، ليلة الثلاثاء، عقب قتله والدته وشقيقته بمنزله في بارما، واعتقلته شرطة ميلانو اليوم، وفقًا لوسائل الإعلام المحلية.

وكان ينتظر اللاعب (21 عامًا) مستقبلًا باهرًا مع بارما، حيث جرى استدعاؤه عدة مرات إلى الفريق الأول، ببطولة الدرجة الأولى في موسم 2014/2015، لكنه لم يحافظ على مستواه، ليضطر في السنوات الماضية للعب في فرق بدرجات دنيا في إيطاليا.

وبحسب التقارير الأولية، فقد قتل نيانتاكي، الذي كان يعاني من الاكتئاب، والدته وشقيقته بآلة حادة، يُرجح أن تكون سكينًا.

وبعد اختفائه لنحو 12 ساعة عقب ارتكاب الجريمة، تمكنت سلطات الأمن من العثور عليه بفضل كاميرات المراقبة الأمنية في محطة بارما، ليتم اعتقاله لاحقًا في محطة ميلانو المركزية.

مواضيع ذات صلة