حسن فاضل: كنت على وشك تدريب القنيطرة فوجدت نفسي بالعيون!

أوضح المدرب حسن فاضل الذي تعاقد مؤخرا مع شباب المسيرة بأنه يتطلع لتحقيق الصعود مع الفريق الصحراوي هذا الموسم، مؤكدا أنه يأمل في إعادة الإعتبار للاعبين الذين يتحملون كامل المسؤولية إن أرادوا تحقيق نتائج إيجابية وبلوغ القسم الأول.
فاضل الذي فضل الإلتحاق بممثل مدينة العيون الأول بعدما كان قريبا من التوقيع رفقة النادي القنيطري برمج مرحلتين تدريبيتين للفريق، وكشف في حواره مع «المنتخب» بأن الصعود ليس حلما صعب المنال.

- المنتخب: بعد تعاقدك مع شباب المسيرة الذي وضع مسؤولوه الثقة فيك، ما هي الأهداف التي تضمنها العقد بينك وبين أصحاب القرار داخل الفريق الصحراوي؟
حسن فاضل: الهدف من وراء تعاقدي مع شباب المسيرة هو تكوين فريق تنافسي، يضم مجموعة من اللاعبين الذين بإمكانهم تشريف قميص الشباب وتحقيق نتائج إيجابية رفقته، لا أنكر أنني أطمح للصعود للبطولة الإحترافية الأولى، باعتبار أن المقام الطبيعي للفريق الصحراوي هو القسم الأول، لكن ذلك يتطلب الإجتهاد أكثر من قبل كافة المسؤولين عن الفريق وتقديم اللاعبين لتضحيات أكثر لأن ذلك سينعكس بالإيجاب على مسيرتهم.
يحز في النفس أن يظل شباب المسيرة بالقسم الثاني وهذا الموسم لمست رغبة كبيرة من مسؤولي الفريق لتحقيق الصعود من أجل جمهور الفريق والمنطقة ككل التي باتت بحاجة لفريق بالقسم الممتاز.

مواضيع ذات صلة