فالكاو يدفع ثمانية ملايين يورو لسلطات الضرائب الإسبانية

أكد مصدر قضائي أن مهاجم فريق موناكو الفرنسي، الدولي الكولومبي راداميل فالكاو، المتهم بالتهرب من الضرائب، دفع مبلغ 8,2 ملايين يورو للسلطات المالية في اسبانيا. 

ويشتبه بأن فالكاو لم يعلن بشكل صحيح عن عائدات بقيمة 5,6 ملايين اورو حصل عليها من حقوق بيع صوره بين 2012 و2013 حين كان يدافع عن ألوان نادي العاصمة الإسبانية أتلتيكو مدريد. 

وأضاف المصدر القضائي أن المهاجم الكولومبي سيتمكن من استعادة مبلغ 8,2 ملايين اورو التي دفعها الى السلطات الإسبانية في حال تمت تبرئته من تهمة التهرب الضريبي. 

ويتضمن المبلغ، الفوائد المتوجبة على فالكاو عن المبلغ الذي كان مدينا به لسلطات الضرائب. 

ويعتقد بأن اللاعب الكولومبي استخدم شركات وهمية في جزر العذراء البريطانية وايرلندا وكولومبيا وبنما للتهرب من دفع الضرائب عن عائداته من حقوق بيع الصور. 

ولم ينف المهاجم البالغ 31 عاما وجود هذه الشركات، لكنه قال بأنه لا يتوجب عليه أي مبلغ عن عام 2013 لأنه لم يكن في حينه مقيما في اسبانيا، وبالتالي ليس مضطرا لدفع الضرائب، بينما تتهمه السلطات الإسبانية بأنه انتقل للعيش في موناكو قبل التوقيع مع نادي الإمارة في ماي من ذاك العام، لكي يتجنب السلطات الإسبانية. 

ونفى وكيل أعمال فالكاو، البرتغالي جورج منديش، إنشاء شركات وهمية لمساعدة موكليه على تجنب دفع الضرائب عندما استوجبه القضاء الإسباني الشهر الماضي. 

ويمثل منديش (51 عاما) العديد من اللاعبين والمدربين المعروفين، أمثال مواطناه مهاجم ريال مدريد الاسباني كريستيانو رونالدو ومدرب مانشستر يونايتد الانكليزي جوزي مورينيو. 

ويعتبر رونالدو آخر اللاعبين المتهمين من قبل القضاء الاسباني بالتهرب الضريبي بقيمة 14,7 مليون اورو، وسيتم الاستماع اليه في 31 يوليوز. 

مواضيع ذات صلة