الزومي خارج أسوار القلعة الدكالية


انفصل الدفاع الحسني الجديدي بصفة رسمية عن الحارس عبد الحق الزومي بالتراضي بعد تجربة قصيرة قضاها هذا الأخير خلال الموسم الماضي. 
وقد تم فك الارتباط مع الزومي بعد لقاء جمعه يوم الخميس الماضي برئيس الفريق الدكالي الدكتور عبد اللطيف المقتريض خلص إلى إنهاء العلاقة بين الطرفين  بطريقة حبية ، مع التزام الدفاع بتمكين حارسه من جميع متأخرات مستحقاته المادية للموسم الماضي وأوراقه، ليصبح بذلك ابن عين تاوجطاطت الذي حرا طليقا ، مما يتيح له الفرصة للتوقيع في صفقة انتقال حر لأي فريق يرغب في خدماته، إذ بات مرشحا بقوة للعودة إلى فريقه السابق رجاء بني ملال ،كما تلقى أيضا عرضا للانضمام إلى الودادوالفاسي الذي يخطب وده.
يشار،إلى أنه إلى جانب الحارس الزومي كان الدفاع قد أنهى قبل أسبوعين ارتباطه بالتراضي بالمهاجم السينغالي ممادو نيانغ،وهناك أسماء أخرى مرشحة لمغادرة القلعة الدكالية ،أبرزهم حمزة مصدق،ويونس بارني وآخرين ممن عجزوا عن فرض رسميتهم داخل الدفاع.   

مواضيع ذات صلة