بونوتشي من يوفنتوس إلى ميلان

أعلن ميلان الجمعة عن ضم قلب الدفاع الدولي الإيطالي ليوناردو بونوتشي من غريمه يوفنتوس، بطل الدوري في المواسم الستة الأخيرة.
وكتب ميلان في موقعه على شبكة الإنترنت "بونوتشي في ميلان" مع مقطع فيديو للمدافع مع مسؤولي النادي اللومباردي والابتسامة على محياه وهو يدخل الى مقر النادي "كازا ميلان".
واحتشد العشرات من جمهور ميلان أمام مدخل المقر من أجل رؤية بونوتشي الذي قال لهم "نراكم لاحقاً!".
وذكرت وسائل الإعلام الإيطالية أن بونوتشي (30 عاماً) سيوقع عقداً يمتد لخمسة أعوام.
وكشفت صحيفة "غازيتا ديلو سبورت" الجمعة أن بونوتشي الذي يدافع عن الوان يوفنتوس منذ 2010 ولعب دوراً أساسياً بإحرازه لقب الدوري في المواسم الستة الأخيرة اضافة الى الكأس الإيطالية في الأعوام الثلاثة الأخيرة، سيكلف ميلان 40 مليون يورو.
ورجحت الصحيفة ان تصل عائدات بونوتشي السنوية الى 10 ملايين يورو، 7,5 منها كأجر و2,5 على شكل مكافآت وحوافز "ما يجعله الأعلى اجراً في الدوري الايطالي".
وعزت صحيفة "كورييري ديلا سيرا" اسباب رحيل بونوتشي عن فريق "السيدة العحوز" الى توتر في العلاقة مع المدرب ماسيميليانو اليغري بعد نهائي دوري ابطال أوروبا الذي خسره النادي الإيطالي أمام ريال مدريد الإسباني 1-4 في اوائل حزيران/يونيو.
وسيدافع بونوتشي عن الوان ميلان بعد أن سبق له الدفاع عن الجار اللدود انتر الذي أحرز معه لقب الدوري موسم 2005-2006 بعد أن جرد يوفنتوس منه بسبب فضيحة التلاعب بالنتائج.
وبدأ بونوتشي مسيرته الاحترافية مع انتر عام 2005 ثم تنقل بين تريفيزو وبيزا على سبيل الاعارة من "نيراتزوري" قبل أن يترك الأخير نهائياً في 2009 من أجل الالتحاق بباري قبل الوصول الى يوفنتوس عام 2010 بعقد لأربعة أعوام مقابل 15,5 مليون يورو.
ويعتبر انتقال بونوتشي الى ميلان محاولة هامة من الملاك الصينيين الجدد للنادي اللومباردي من أجل اعادة الحياة له بعد تقهقره في المواسم الأخيرة وفشله في احراز لقب الدوري منذ 2011 وغيابه عن المشاركة القارية في المواسم الثلاثة الأخيرة.
وباع رئيس الوزراء الايطالي الاسبق سيلفيو برلوسكوني منتصف نيسان/ابريل الماضي النادي اللومباردي الى مستثمرين صينيين وضعوا هدفاً ادنى هو تأهل الفريق الى مسابقة دوري ابطال اوروبا التي فاز فيها آخر مرة عام 2007.
وينشط ميلان في سوق الانتقالات الصيفية، وضم حتى الان الايطاليين اندريا كونتي وماتيو موساكيو والعاجي فرانك كيسي والبرتغالي اندريه سيلفا، فضلا عن تمديد عقد حارسه الشاب جانلويجي دوناروما.

مواضيع ذات صلة