طوتي ايقونة روما يعلن اعتزاله

اعلن لاعب وسط منتخب ايطاليا السابق فرانشيسكو طوتي الاثنين اعتزاله كرة القدم بعد 25 موسما في صفوف فريق روما.

وقال طوتي لموقع روما على شبكة الانترنت "الجزء الاول من مسيرتي كلاعب انتهى، والان جزء اكثر اهمية على وشك ان يبدأ"، في اشارة الى توليه منصبا اداريا في النادي.

وتابع "حتى 28 مايو، كنت افكر فقط بلعب كرة القدم والاستمتاع وتقديم مساهمة كبيرة للفريق، الان انا اقلب صفحة".

وارتبط اسم طوتي بعد نهاية الموسم بتجربة احترافية في الولايات المتحدة او اليابان.

وخاض طوتي (40 عاما) مباراته الاخيرة ضد جنوى في 28 ماي في المرحلة الثانة والثلاثين من البطولة الايطالية، وحملت الرقم 786 مع روما سجل فيها 307 اهداف.

وفاز روما في تلك المباراة 3-2 وضمن المركز الثاني في البطولة خلف يوفنتوس والبطاقة المباشرة المؤهلة الى مسابقة عصبة ابطال اوروبا الموسم المقبل. وكان فريق العاصمة بحاجة الى الفوز لان نقطة واحدة فقط فصلته عن نابولي الثالث في نهاية البطولة.

ومن ابرز انجازاته احراز كأس العالم 2006 مع ايطاليا، وبطولة ايطاليا 2001 مع روما.

وسيعمل طوتي جنبا الى جنب مع المدير الرياضي للنادي مونشي والمدرب الجديد للفريق اوزيبيو دي فرانشيسكو.

واضاف "لدي 25 عاما واكثر من التاريخ مع روما"، مؤكدا "الملعب منحني الكثير وانا حاولت ان اقدم الكثير لهؤلاء الناس الذين اظهروا يوما بعد يوم حبهم الكبير لي".

واوضح "انها بداية مرحلة جديدة، ان مغامرة جديدة تبدأ الان ... اريد ان اكون كل شيىء ولا شيىء، اريد ان اكون شخصية مهمة في روما ولروما وان افهم حقا ما سأفعله".

مواضيع ذات صلة