أزمة بين رئيس الحسيمة والمدرب تؤزم وضعية الفريق

أصبح جمهور شباب الريف الحسيمي يراقب يوميا الأخبار السيئة المتتالية عن فريقه شباب الريف الحسيمي والذي يُعسكر بمدينة تطوان، فبعد السماح لأبرز لاعبي الفريق الحسيمي بالذهاب دون تجديد عقودهم وجلب لاعبين من القسم الخامس بالبطولات الأوروبية ولا يصلحون لفريق بالقسم الاحترافي.
جاء الدور على أزمة أخرى من الأزمات التي ستؤثر بشكل كبير على الفريق في ما تبقى من الاستعدادات.
علمت صحيفة المنتخب من مصادر خاصة أن علاقة المدرب خوان بيدرو بنعلي والرئيس عبد الاله الحتاش ليست على ما يرام وتأزمت خلال الايام القليلة الماضية بسبب سوق الانتقالات والاسماء التي ستكون بلائحة فريق شباب الريف الحسيمي.
وأضاف المصدر أن رئيس فريق شباب الريف الحسيمي يصر على التوقيع للاعبين جلبهم من أوروبا والمدرب لم يقبل بذلك.
وتجدر الإشارة أن رئيس فريق شباب الريف الحسيمي هو من كان وراء التوقيع للمدرب خوان بيدرو بنعلي بالرغم من رفض الأعضاء الآخرين لذلك، وتسبب في تأزم العلاقة بين أعضاء المكتب المسير.

 

مواضيع ذات صلة