الأسود المحليون في إختبار عسير أمام فراعنة النيل

يواجه المنتخب الوطني للاعبين المحليين منافسه المصري الأحد المقبل بالإسكندرية ضمن ذهاب تصفيات بطولة إفريقيا للاعبين المحليين 2018 في إنتظار موقعة الإياب بالرباط، ومن المنتظر أن تحط بعثة الأسود المحلية الرحال بالأراضي المصرية اليوم الخميس لمواصلة إستعدادها لمنازلة الفراعنة بعد المعسكر الذي خاضه المنتخب المغربي بتونس والذي واجه فيه وديا المنتخب الليبي الذي تفوق عليه بخمسة أهداف لواحد.

ودية لإختبار الجاهزية 
حقق المنتخب الوطني المحلي تحت أنظار الناخب الوطني هيرفي رونار الأهم وهو يفوز علي المنتخب الليبي وديا بخمسة أهداف لواحد الإثنين الماضي بملعب المنزه بالعاصمة التونسية، إستعدادا لمواجهة المنتخب المصري الأحد المقبل ضمن ذهاب تصفيات بطولة إفريقيا للاعبين المحليين المزمع إقامتها بكينيا.
مباراة  المنتخب المغربي أمام ليبيا تناوب على تسجيل أهدافها  كل من عبد الرحيم مقران في الدقيقة 5 وأشرف بنشرقي في الدقيقة 48 ومحمد أوناجم في الدقيقتين 57 و61 وعبد الجليل جبيرة في الدقيقة 79، بينما وقع الهدف الوحيد للمنتخب الليبي في هذا اللقاء اللاعب سند الورقلي في الدقيقة 40.
الودية شهدت سيطرة واضحة للاعبي المنتخب المحلي على ثوار ليبيا ووقف من خلالها مدرب المحليين جمال السلامي على جاهزية لاعبيه قبيل مواصلة الإستعداد لمنازلة المصريين.

تناغم وإستعادة الطراوة 
إستعاد لاعبو المنتخب الوطني المحلي طراوتهم البدنية بعد سلسلة المباريات الودية التي خاضوها والتي واجهوا من خلالها بوركينا فاسو وتعادلوا معها بهدف لمثله وبعدها الكونغو الديموقراطية التي إنتصروا عليها بثلاثة أهداف لواحد قبل أن يكرسوا تفوقهم بتونس على المنتخب الليبي بخمسة أهداف لواحد.
وبقدر ما لايهتم الطاقم التقني بقيادة السلامي لنتائج المباريات الودية إلا أنه خلق من خلالها إنسجاما بين اللاعبين خاصة بعدما إشتكي من تفاوت تحضير العناصر الوطنية على المستوى البدني، قبل أن يظهر مختلف اللاعبين بأداء متقارب خلال المواجهة الأخيرة أمام المنتخب الليبي والتي أكدت من خلالها الأسود المحلية حضورها القوي وجاهزيتها لموقعة الإسكندرية لمصاقرة فراعنة النيل الذين يواصلون إستعدادهم للمغاربة في موقعة الذهاب الأحد المقبل في إنتظار الإياب بمركب الأمير مولاي عبد الله في 18 غشت الجاري.

إستعداد مكثف بتونس 
بعد مواجهة المنتخب الليبي والفوز عليه بخماسية إستأنفت العناصر الوطنية تحضيراتها بالعاصمة التونسية في غنتظار سفرها اليوم الخميس للأراضي المصرية التي ستتدرب فيها إستعدادا لمواجهة أصحاب الأرض.
تداريب المنتخب الوطني المحلي سواء خلال معسكره في تونس أو بمصر لم ولن تخرج عن المألوف بحسب ما أكده جمال السلامي لـ«المنتخب» حيث سيتم التركيز على إنضباط التكتيكي للاعبين داخل الملعب وكيفية إنتشارهم بالإضافة إلى قياس جاهزية بعض العناصر بدنيا  لمعرفة مدى تطور منسوب لياقتها البدنية بالمقارنة مع ماكانت عليه الأمور عند بداية تحضيرات المنتخب المغربي حيث ظهرت فوارق بين اللاعبين الذين إستهلوا تداريب مبكرا وبين الذين إلتحقوا بشكل متأخر بأنديتهم.

الخطأ ممنوع 
يدخل المنتخب الوطني المحلي مباراته أمام مصر بشعار ممنوع الخطأ من أجل الخروج  بأقل الأضرار في موقعة الذهاب بالإسكندرية في إنتظار الإياب في 18 غشت الجاري بمركب الأمير مولاي عبد الله.
العناصر الوطنية وبرغم غياب بعض لاعبي الأهلي الوازنين عن المنتخب المصري ورغم المشاكل التي رافقت تحضيرات الفراعنة، إلا أنها عاقدة العزم على تقديم أوراق إعتمادها بحسب ما أكده معظم اللاعبين المغاربة في حديثهم لـ المنتخب»، مؤكدين بأن المنتخب المصري يتوفر دوما على عناصر جيدة، واللاعبون المغربة لن يغتروا أمامه بل سيحاولون اللعب بجدية وتركيز في إنتظار حسم الأمور في الإياب الذين سيكون صعبا على  المنتخبين.

البرنامج 
الأحد 13 غشت 2017 
ملعب الإسكندرية: س18 مصر ــ المغرب 

مواضيع ذات صلة